الرئيسية اقتصاد سياحة التومي: إلزام السائح بجلب تحليل مثّل خيبة ومن الممكن الإعلان عن تحويرات في هذه القرارات خلال الأيام المقبلة

التومي: إلزام السائح بجلب تحليل مثّل خيبة ومن الممكن الإعلان عن تحويرات في هذه القرارات خلال الأيام المقبلة

0
0

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي في حوار لجريدة ‘الصحافة اليوم’ الصادرة اليوم الجمعة 19 جوان 2020 أن الأولوية الملحة اليوم هي عودة تونس في مصاف الدول الموجودة في أذهان الناس كوجهة سياحية، قائلا ‘ ها قد أتت الفرصة لتكون تونس حديث الناس بفضل نجاحها في السيطرة على وباء كورونا وكانت سباقة في الجانب الإجرائي مقارنة بعدة دول مجاورة.

وحول توقعاته للموسم السياحي الحالي، قال الوزير ‘ صحيح أننا أعلنا عن قرار فتح الحدود يوم 27 جوان الجاري لكن نحن ننتظر إعلان الدول الأخرى عن فتح حدودها على غرار فرنسا التي أقرت 1 جويلية تاريخ فتح حدودها الجوية.. ‘

وتابع الوزير أن قرار فتح الحدود رافقته إجراءات استثنائية ووقائية كإلزامية أن يحمل السائح تحليلا يثبت سلامته من فيروس كورونا في أجل لا يتجاوز الـ72 ساعة، وهو إجراء كان مثل الخيبة للراغبين في القدوم لتونس لأن التحليل غير متوفر في بعض البلدان وباهظ الثمن في بلدان أخرى مما يجعل هذا الإجراء حاجزا وإجراء معقدا، حسب تعبيره.

كما رجح التومي أن يتم الإعلان عن تحويرات في هذه القرارات خلال الأيام المقبلة من طرف الحكومة التونسية بعد تدارس كل الجوانب.