الرئيسية متفرقات وزارة النقل تقر حزمة اجراءات في اطار خطة لاستعادة نسق التنقل بين المدن

وزارة النقل تقر حزمة اجراءات في اطار خطة لاستعادة نسق التنقل بين المدن

0
0

اقرت وزارة النقل واللوجستيك حزمة اجراءات بداية من اليوم الخميس، من بينها تمديد صلوحية الاشتراكات الصالحة الى موفى جوان 2020 في وقت شددت فيه على اجبارية حمل الكمّامة عند الصعود على متن جميع وسائل النقل الجماعي
واعلنت وازارة النقل، في بلاغ اصدرته، الاربعاء، أنّ صلوحية الاشتراكات المدرسية والجامعية ستمدد إلى غاية 31 جويلية 2020 بالنسبة للاشتراكات الصالحة إلى موفى جوان الجاري دون المطالبة بمعلوم إضافي مع تمكين غير المتحصلين من اشتراكات أسبوعية أو شهرية بالتناسب مع التعريفة الجاري بها العمل
وسمحت الوزارة في اطار توفير الظروف الملائمة لنقل الطلبة إلى المؤسسات الجامعية التعليمية ومؤسسات الخدمات الجامعية، وتأمين تنقل المواطنين بين المدن لأصحاب سيارات الاجرة لواج (خط أحمر) باستئناف النشاط بشكل مشروط
ويتعين على اصحاب سيارات الاجرة الرابطة بين المدن عدم حمل أثر من 50 بالمائة من العدد المسموح به من الركاب دون اعتبار السائق مع توظيف زيادة بــ50 بالمائة على التعريفة المطبقة حاليا والتقيد بمنطقة الجولان المرخص فيها إلا في الحالات الاستثنائية وبمقتضى ترخيص استثنائي مُسلّم من مصالح وزارة النقل .

وخولت الوزارة لاصحاب النقل العمومي الجماعي للأشخاص، بالتنسيق مع مصالح وزارة النقل، لاستغلال خطوط انطلاقا من محطاتها باتجاه جميع الولايات حسب الطلب مع اعتماد الأولوية للسفرات المرخّصة (المنتظمة أو الإضافية) للشركة المستغلة تليها للشركة المعنية بالاتجاه المقصود في إطار تأمين رحلة العودة فالشركة الجهوية المتواجدة في المنطقة واخيرا بقية الشركات
وخولت للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية تشغيل جميع الخطوط بين المدن مع تدعيم الخطوط الحضرية خلال كامل الفترة الدراسية، وكذلك تسيير السفرات بين المدن بالاعتماد خاصة على الحجز المسبق وذلك بالنسبة للشركات الوطنية و الجهوية للنقل العمومي الجماعي للأشخاص
وشددت الوزارة على وجوب حمل الكمامة من قبل كل مسافر حيث يمنع منعا باتا نقل أي شخص لا يضع الكمامة، وكل مخالف يعرّض نفسه لتطبيق العقوبات والغرامات الجاري بها العمل
ويتعين على أعوان شركات النقل (السائق والقابض) وسائقي سيارات الاجرة لواج (خط أحمر) حمل الكمامة مع استخدام الجال المعقم الى جانب اعتماد طاقة حمل ركاب في حدود 50 بالمائة من طاقة وسائل النقل والتعقيم الدوري لوسائل النقل العمومي وسيارات الاجرة لواج (خط أحمر) وفقا لمقتضيات شروط الصحة والوقاية ووضع علامات تحسيسية بجميع المحطات وكافة وسائل النقل
واكدت الوزارة ، في اطار تنظيم العمل على مستوى الشركات الوطنية والجهوية للنقل، ضرورة التنسيق مع المصالح المختصة لوزارتي التربية والتعليم العالي والمؤسسات التربوية والجامعية لضبط قائمة التلاميذ والطلبة والمعاهد والجامعات المعنية بتوفير النقل وإنجاح ما تبقى من الموسم الدراسي وضمان حسن تنفيذ برنامج الامتحانات الوطنية

ودعت الى تحديد الخطوط وعدد السفرات لتأمين المرفق العام للنقل المدرسي والجامعي في أحسن الظروف الممكنة
وسيتولى أعوان وإطارات تابعين للإدارة العامة للنقل البري والإدارات الجهوية للنقل والوكالة الفنية للنقل البري تأمين مراقبة ومتابعة البرنامج على مستوى محطات النقل البري ومحطات السكك الحديدية ومحطات سيارات الأجرة « لواج » بكامل تراب الجمهورية والتدخل عند الاقتضاء
ودعت الوزارة جميع المسافرين الى التقيد بمقتضيات وشروط الصحة و الوقاية و التباعد كما تذكّر بأن هذا البرنامج قابل للتعديل حسب تطور الوضع الصحي بالبلاد
يذكر ان تونس تنطلق غدا في المرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجه الذي يتواصل حتى 14 جوان الجاري موعد مراجعة الشروط نحو اضفاء مزيد من المرونة حسب تطورات الوضع الوبائي في تونس وفي الخارج