الرئيسية سياسة الأمنيون المصابون لـ رئيس الجمهورية:’مثل هذه العمليات لن تربكنا بل ستزيدنا إصرارا على تخليص المجتمع من الإرهاب’

الأمنيون المصابون لـ رئيس الجمهورية:’مثل هذه العمليات لن تربكنا بل ستزيدنا إصرارا على تخليص المجتمع من الإرهاب’

0
0

تحوّل رئيس الجمهورية قيس سعيّد على إثر ترؤسه لأوّل مجلس وزراء للحكومة الجديدة، اليوم الجمعة 06 مارس 2020، إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى للاطمئنان على الحالة الصحية للجرحى الذين أصيبوا جراء التفجير الإرهابي الذي جدّ اليوم بمنطقة البحيرة 2 بالعاصمة.

وتحادث رئيس الدولة مع الإطار الطبي للاطمئنان على الحالة الصحية للمصابين كما تحادث مع الجرحى مكبرا فيهم شجاعتهم واستبسالهم في الذود عن الوطن.

وقد أعربوا عن استعدادهم الدائم للدفاع عن الوطن، مؤكدين أنّ مثل هذه العمليات لن تربكهم بل ستزيدهم إصرارا على تخليص المجتمع من الإرهاب.

وأكّد رئيس الجمهورية تعهّد الدولة بالجرحى من جميع النواحي، والتزامها بالإحاطة بعائلة الشهيد الذي راح ضحية العملية الإرهابية، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية مؤسسة فداء التي يجري العمل على إرسائها والتي ستتولّى رعاية الجرحى وعائلات الشهداء من أبناء المؤسستين الأمنية والعسكرية.

وثمّن عدد من ممثّلي النقابات الأمنية الذين كانوا حاضرين للاطمئنان على صحّة الجرحى، حرص رئيس الدولة على وضع تشريعات جديدة تكفل حقوق الشهداء والجرحى، كما أكّد رئيس الجمهورية على أهميّة معالجة الإرهاب وفق مقاربة تعتمد لا فقط الجانب الأمني بل وفق مقاربة اجتماعية وثقافية تساهم في القضاء على أسباب هذه الآفة.