الرئيسية فن و نجوم عرض لمسرحية سوق سوداء يوم 31 جانفي 2020 بقاعة الفن الرابع بشارع باريس

عرض لمسرحية سوق سوداء يوم 31 جانفي 2020 بقاعة الفن الرابع بشارع باريس

0
0

انتاج المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بتطاوين بالاشتراك مع المسرح الوطني التونسي، سوق سوداء، تمثيل محمد شعبان وعلي بن سعيد دراماتورجيا واخراج لعلي اليحياوي واقتباس للاسعد بن حسين.

سوق خفية بعيدا عن مراقبة الدولة وأجهزتها يباع ويشترى فيها كل شيء، حتى الإنسانية.. صراع بين تاجر وزبون، دون هوية او اسم، يحملان ثقافتين مختلفتين، صراع بين “رغبة ورغبة مضادة”.

سوق سوداء عمل مسرحي، عميق في معجمه النفسي والروحي، نكتشف من خلاله التمزق والصراع، حيث المسرح كان عبارة عن ساحة تتصارع فيها الأجساد ولكن ماهية المسرحية تصل بنا لفهم ان العمل ينقل لنا صراع داخلي أكثر منه خارجي. رغبات أطاحت بالمعاني والقيم الإنسانية لتعوض بالمال. مسرحية أراد من خلاله المخرج علي اليحياوي الدفاع وتسليط الأضواء على هذه القيم، عن فقدان الانسان لمركزيته وعن علاقة تتشتت فيها السلطة والرغبة في التشبث بالحرية.

اعمدة عالية تحيل الى مكان مهجور غير مراقب، ضوء أصفر متقطّع وظف بطريقة إبداعية كان مغزاه الكشف عن ثنائية النور والظلام، موسيقى متناسقة مع تصاعد الأحداث وحركات الممثلين، إيقاع صاخب في أول العرض يعلن من خلاله عن بداية المعركة، لتتماشى مع الحركات والأحداث فيما بعد لدعم العرض ونقل صورة صوتية للصراع الداخلي من خوف وتوجس.

سوق سوداء، انتاج ناقد، أبدع فيه كل من المخرج والممثلين، في نقل ونقد واقع وجانب مرير تدهورت فيه كل معاني الإنسانية لتطغى عليه الرأسمالية المتوحشة.