الرئيسية سياسة تدنى فيها مستوى الخطاب إلى أبعد الحدود..حرب افتراضية بين العياري و الخياري (صور)

تدنى فيها مستوى الخطاب إلى أبعد الحدود..حرب افتراضية بين العياري و الخياري (صور)

0
0

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال هذه الايام سجالا حادا و تراشق بالتهم بين النائبين ياسين العياري و راشد الخياري،وصل فيه الخطاب الى مستويات متدنية استعملت فيه ألفاظ سوقية و ذلك في علاقة برفع الاجراء الحدودي (S17) عن عدد ممن شملهم.

و قد ندد الخياري في تدوينة له بما اعتبره سرقة لمجهوده في رفع هذا الاجراء عن عدد من المواطنين في تلميح الى النائب ياسين العياري، الذي كان رده عنيفا استعمل فيه العديد من الشتائم.

وكتب العياري في تدوينته “شوف يا وبش …ريت وقت انت اتدور تفلّم على الناس توعد فيهم باش إتطرد سفير فرانسا ودرت في الحياصة إتدجل على العباد باش تجيبلهم البترول في إبادن وسيبت الموضوع وتنتج في الياغرت بالكركم؟ وقتها أحنا نخدمو في ما ينفع الناس، وقتها خادمين فوق 500 ملف s17 في أقل من عام!”.

و تابع “إيجا نفسرلك شنوة صار …مواطنين بعثولك معطياتهم، ليك إنت…وإنت عديتهم لوزارة الداخلية…جاء سفير فرانسا في الليل دخل من الباب التلاني، باب حلهولو دحلان لمّ الدوسيات الي تخدمت وبعثلي ليا أنا المعطيات،… الأسامي والالقاب وأرقام بطاقات التعريف …هذا في إطار مؤامرة كونية، لضربك أنت شخصيا، أسد المشرق والمغرب، زعيم الامة، بطل الرافدين، تنّين السنة، تمساح الحقيقة، ضفدع الشريعة، جربوع الاندلس…تقعد وهف يهزك ما أرخصك وما أبهمك!”.

و أضاف “لا خدموا، لا خلاو الناس تخدم، عايشين في عوالم الوهم! … شوف يا خامج في الإخر خسرك المزود وربحك البرلمان!…شوف يا قراد الخيل…لسنوات طوال، كنت أتجاهل خزعبلاتك وندعيلك إنه ربي يفرّج عليك وتبطل التكروري…لكن تو الأمر مختلف…لن أسمح للخماج أمثالك يعملوا أسامي على ظهري”.

و ختم “أنت ينجم واحد يسطولك على مؤامراتك… على زكرتك… على بنديرك… على التكروري متاعك… موش على خدمتك! فلا أحد يقدر أن يسطو على تهريج مهرج فمهرجا كنت و مهرجا ستبقى!…صدق زميلك وهو كذوب ما يتبعك كان أحمق أو مغفل… ينجم يصدقك انك المعطيات والدوسيات خدمتها إنت والنتائج عندي أنا …ربي يجبرلك… وبالتوفيق في لمان البترول يا عضو لجنة الطاقة، الفاصع عنها …فيك وفي خزعبلاتك ساقي…المرة هذه قرصة صغيرة، موش باش نقتل ذبانة بمدفع زادة، لكن المرة الجاية … سأستعير في الضحك عليك فعلا وصفه مظفر نواب! و بالواقفة زادة”.

وكان ذلك في رده على تدوينة الخياري “لقد وصلنا للقاع و للحضيض يا سادة (السطو على جهد الغير و نسبه لنفسه بكل وقاحة و بكل صحة رقعة)

تواصل معي العشرات من التونسيين خلال الفترة التي أعقبت وصولي لمجلس نواب الشعب و ذلك من أجل رفع الإجراء الحدودي عنهم و المعروف بالـS17

تحركت كما يعلم الجميع و تواصلت مباشرة مع السيد وزير الداخلية هشام الفراتي و هو يشهد بذلك و سلمته شخصيا قائمة إسمية دقيقة بأسماء هؤلاء المواطنين و كلهم يشهدون بذلك و رفع عنهم الإجراء مشكورا في ذلك لأفاجأ اليوم بعشرات المكالمات الهاتفية من هؤلاء المواطنون وهم يستنكرون فعلة ذلك النائب الذي يزعم كذبا أنه رفع الاجراء الحدودي عنهم و لا احد منهم تواصل مطلقا معه و لا سلمه بياناته

عيب كبير أن نصل لهذا المستوى الوضيع ….النائب راشد الخياري يخدم منذ أشهر و يصب ملفات المواطنين المظلومين و يأتي بعد ذلك أحدهم لينسب ذلك الجهد بكل وقاحة لنفسه….

هؤلاء المواطنون تواصلوا معي دون سواي من بقية النواب و سلموني ملفاتهم و رسائلهم هذه تؤكد صحة كلامي…

الله الله على التبلعيط و الكذب و مغالطة الشعب.”

وقد أثارت هذه الحرب الافتراضية بين النائبين استياء الكثيرين من مستخدمي هاته المواقع لتدني مستوى الخطاب خاصة و أنهما نواب للشعب ويفترض أن يكون خطابهما أرقى من ذلك.