الرئيسية سياسة الشاهد: “إعادة الإنتخابات سيكون وقعه كارثي على البلاد”

الشاهد: “إعادة الإنتخابات سيكون وقعه كارثي على البلاد”

0
0

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، أن “سيناريو إعادة الإنتخابات التشريعية الذي يتداوله البعض سيكون وقعه كارثي على البلاد”، مضيفا قوله “رغم أن الدستور يسمح بذلك، إلا أن وضع البلاد لا يحتمل فترة انتقالية أطول من أربعة أشهر”.

وأبرز الشاهد، لدى اشرافه اليوم الجمعة، على اجتماع مجلس الوزراء بقصر الحكومة بالقصبة، ضرورة تركيز حكومة في أسرع وقت ممكن، ملاحظا أن الطبقة السياسية غير واعية بالصعوبات التي تمر بها البلاد، وهو ما يتجلى في استمرارها في التجاذبات السياسية.

ولاحظ أن الفترة الانتقالية قد طالت أكثر من اللزوم، فالأسبوع القادم سيكون قد مر أربعة أشهر على تنظيم الانتخابات التشريعية (6 أكتوبر 2019)، مؤكدا أن حالة الضبابية وغياب الوضوح جعلت حكومة تصريف الأعمال تشتغل في ظروف غير مريحة وصعبة للغاية، محييا صمود أعضاء حكومته في هذه الفترة الحساسة.

وقال الشاهد “كنا جاهزين لتسليم السلطة منذ 6 أكتوبر المنقضي، لأن كل يوم تأخير يعقد الوضع ويكلف تونس كثيرا “، مؤكدا أن حكومته ليست مسؤولة على هذا التأخير، لكنها مدعوة الى مواصلة عملها بنفس الوتيرة من أجل مصلحة تونس والمرفق العمومي.