الرئيسية مجتمع شهادة مواطنة في حق الطبيبة “امنة عزيز” التي عالجت ابنتها المصابة بجرح خلال اللعب معها لتخفف من المها (صور)

شهادة مواطنة في حق الطبيبة “امنة عزيز” التي عالجت ابنتها المصابة بجرح خلال اللعب معها لتخفف من المها (صور)

0
0

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس على نطاق واسع شهادة مواطنة تعرضت ابنتها الى اصابة تسبب لها في جرح عميق، في حق الطبيبة “امنة عزيز” التي استعملت عالجت ابنتها خلال اللعب معها للتخفيف من الم الجرح.

الشهادة

اليوم بنتي طاحت، جبينها الصغرو ن تحل و دم الملايكة اطشطش على حوايجها و الصباط.
قالو الجرح غارق و الجبين تحل… لازم أخصائي و جراح تجميل. قلبي تقسم على زوز و الوجيعة هزت روحي ونفضتها.
وينو الطبيب؟
وينو الطبيب؟
و جات… كانت في البلوك، رغم تعبها جات بتبسيمة مضوية وجها، وجهت كلامها بكل احترام لبنتي إلى عمرها خمس سنين، انا الدكتور آمنة عزيز، انا الي باش انداويك.
عرفت بنفسها، فسرتلها اش باش تعمل و البلايص إلى باش اتمسهم في بدنها.
وجبدت تالفونها و حطت غنايات متاع صغااار.. أي أي غنى و بنتي ولات تلعب و تضحك.
تحكي و تلعب و تضحك الدكتورة مع بنتي. و عينها عليا و على بوها، انا سهم الله هبط عليا، وجيعتي قوية وروحي شاردة، كل غرزة نحسها في ظهري و قلبي.
لقات الوقت باش تضحكلي و تواسيني
عندك صغار اخرين
لا، لا.. عندي كان هي
فهمت و حطت يدها، يد حنينة على خدي، و عينيها الشهلة تشعل بالحب و المسايسة.
الدكتورة آمنة عزيز، تضحك لبنتي و تغنيها و تحيط في الجرح و بنتي تضحك!
هالدكتورة إلى أول مرة انشوفها ماكانتش تخدم في خدمتها و فقط. كانت مثال الملايكة إلى تجبر الخواطر، و تلملم الجروح، و تاخو بالخاطر و تسايس و تبدع بكل تفان في التعامل مع طفلة صغيرة موجوعة و بوها و امها الخايفين.
بعد ما كملت… نفخت الgand متاعها وصورت فيه لبنتي عروسة… و عملتو فاصمة على جبين باش بنتي تضحك و ما تحسش إلى الفاصمة باش اتخيبها!
قلتلكم.. هالبلاد كل ما انقول وفا عليها الرأي.. تعاود تعطيني الدليل إلى تونس البية عالية وولادة. وأولادها خيرهم ما يوفاش و مستقبلها التونسي شمس ضواية وقمرة عالية