الرئيسية قضايا وحوادث ملف الادباش التي استولت عليها زوجة طارق ذياب من منزل شيبوب يطفو من جديد إثر تعيين زوجها وزيرا للشباب والرياضة

ملف الادباش التي استولت عليها زوجة طارق ذياب من منزل شيبوب يطفو من جديد إثر تعيين زوجها وزيرا للشباب والرياضة

0
1

تعوّد التونسييون إثر الإعلان عن توزير أي طرف إلا و يسارعون في نبش ماضيه والبحث عن شبهات فساد تتعلق به مثلما حصل مع الوزير طارق ذياب الذي منحه الجملي حقيبة وزارة الشباب الرياضة

و من بين هذه الملفات،استيلاء زوجة طارق ذياب لأغراض من منزل سليم شيبوب.

و من بين الملفات التي تخص زوجة طارق ذياب أي تخصه هو كذلك بطريقة أو باخرى، هو تحصل الزوجة من حركة النهضة على ملهى عليسة الذي كان على ملك ليلى بن علي، ارملة رئيس الجمهورية السابق زين العابدين بن علي و ذلك بالدينار الرمزي.

أما ملف استيلاء اغراض تابعة لزوجة سليم شيبوب و كذلك لوحات زيتية للفنان المرحوم زبير التركي من منزله يوم 14 جانفي 2011، فعاد هو كذلك ليطفو من جديد لدى العامة.

و كان سليم شيبوب قد صرح بهذا المحجوز في اول خروج له في الاعلام بعد رجوعه من الامارات و خروجه من السحن خلال محاورته من طرف الاعلامي صلاح الدين الجورشي على قناة التاسعة يوم 20 ماي 2016.

و اكد شيبوب حرفيا ان زوجة وزير سابق، و هنا يقصد طارق ذياب، قامت بالاستيلاء على اغراض من منزله وان الملف قد تمت احالته للقضاء و هو مرفوق بوثائق و فيديو تمكن انذاك، حسب المدون بن عرفة، جاره حمودة بن عمار من تصويره بالكاميرا.