الرئيسية سياسة التخوف من قيس سعيد يدفع بالاحزاب للتسريع في تشكيل الحكومة وتقديم تنازلات !!

التخوف من قيس سعيد يدفع بالاحزاب للتسريع في تشكيل الحكومة وتقديم تنازلات !!

0
0

تسير مشاورات تشكيل الحكومة خلال الساعات الاخيرة نحو نوع من الانفراج مع ابداء عدد هام من الاحزاب لبعض الليونة وتقديم تنازلات متبادلة من اجل توفير حزامي للحكومة والتوافق على تشكيلها.

وبالرغم من الحديث عن لعب بعض الاشخاص لوساطات لتقريب وجهات النظر، فان مصادر جديرة بالثقة تؤكد ان  لخطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد مؤخرا في سيدي بوزيد دورا هاما  في التسريع لتشكيل الحكومة والدفع  نحو الاتفاق.

وحسب مصادرنا فان رئيس الجمهورية كان قد عبر مؤخرا بكل وضوح غضبه من  بطئ مسار تشكيل الحكومة وكثرة التجاذبات الحزبية حولها، كما عبر عن استيائه من شلل اجهزة الدولة بسبب غياب حكومة جديدة الامر الذي عطل عمله في رئاسة الجمهورية ومنعه من الانطلاق في تنفيذ برامجه وتحركاته.

وحسب ذات المصادر فان خطاب رئيس الدولة في سيدي بوزيد  كانت فيه رسالة ضمنية للأطراف التي تتفاوض على تشكيل الحكومة الجديد من خلال اتهامها بشكل غير مباشر بتعطيل عمل رئاسة الجمهوري،  الامر الذي جعل عدد من هذه  الاحزاب تنظرت بعين من القلق للخطاب، خاصة وان تعطل مسار  تشكيل الحكومة قد يجعل رئيس الدولة المتسلح بدعم الشارع يأخذ المبادرة السياسية من كل الاحزاب ويهمش دورها وقد تكون جميعها خاسرة.

وتشير المعطيات الى ان عديد الاطراف تحركت مؤخرا لإقناع قيادات حزب التيار الديمقراطي بان عدم مشاركتهم في الحكم سيجعل الحزب يخسر الكثير من رصيده السياسي  خاصة وان لعب دور المعارضة في هذه المرحلة لن تكون له اي فائدة على الحزب الذي سيخفت صوته مع وجود معارضة قوية وراديكالية من عبير موسى وحزبها داخل قبة البرلمان.