الرئيسية متفرقات أكثر من 50% من المهاجرين الأفارقة تعرضوا لأعمال عنصرية من قبل تونسيين

أكثر من 50% من المهاجرين الأفارقة تعرضوا لأعمال عنصرية من قبل تونسيين

0
0

كشفت الدراسة الكمية لوضعية المهاجرين في تونس التي أعدها قسم الهجرة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن51.1% من المهاجرين القادمين من بلدان افريقيا جنوب الصحراء تعرضوا لأعمال عنصرية وكراهية من قبل التونسيين.

وأوضحت الاستاذة الجامعية والمشرفة على اعداد هذه الدراسةفاتن المساكني خلال ندوة أعدها المنتدى اليوم الاثنين بالعاصمة لتقديم عمل قسم الهجرة صلبه أن الأعمال العنصرية التي تعرضوا لها تتمثل بالخصوص في الشتائم (89.60%) والعنف الجسدي بـ (33.90%) والتحيل ب (29.60%) والانتهاكات ب (22.90%) والابتزاز ب (7.80%) وعدم الاحترام بـ(4%).

ولفتت الى أن مصادر أعمال العنف التي مورست على هؤلاء المهاجرين الذين شملتهم العينة (962 مهاجرا) تنقسم الى قسمين أعمال فردية وهي التي قام بها مواطنون وسائقو سيارات الأجرة وأصحاب المحلات التجارية وأخرى مؤسساتية حيث احتلت مراكز الأمن أعلى نسبة ثم مكاتب الاستقبال والمؤسسات الخاصة والموظفين ورؤساء العمل.

وحول وضعية العمال القادمين من دول جنوب الصحراء في تونس أظهرت الدراسة أن استقرار العمال الأجانب في تونس لا يزال رهينة قوانين تعود الى مرحلة الستينات فضلا عن كون نشاطهم المهني هو بالأساس غيرمهيكل وهش وقد يقترن بأشكال متعددة من الاستغلال وانتهاك المعايير الأخلاقية المتعارف عليها في العمل.

وقدمت العينة المستجوبة أهم الأسباب التي دفعتهم في كل مرة الى البحث عن عمل جديد معتبرين أن السبب الرئيسي يعود وفق تقدريهم الى الاستغلال وعدم الاحترام الى جانب ظاهرة التحرش والعنف ومشكل الأجور وظروف العمل.

واقترحوا جملة من الأفكار لتحسين وضعهم في تونس على غرار تحسين الجانب الاجتماعي والاقتصادي مزيد ايضاح الوضع القانوني للمهاجرين الى جانب احترام حقوقهم ومحاربة العنصرية ومنح الطلاب الأجانب الفرصة للعمل.

وات