الرئيسية سياسة وزارة الدفاع الأولى عربيا في مؤشر النزاهة و الشفافية

وزارة الدفاع الأولى عربيا في مؤشر النزاهة و الشفافية

0
0

احتلت تونس المرتبة الأولى في منطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط في مجال النزاهة و الشفافية في قطاع الدفاع بعنوان 2019-2020.

و أبرزت منسقة مشاريع بمنظمة “أنا يقظ” هندة فلاح،أن تونس و رغم أنها تحتل المرتبة الأولى في مجال النزاهة والشفافية في قطاع الدفاع فقد جاءت ضمن الصنف “د” أي ضمن البلدان التي تكتسي مخاطر على مستوى حوكمة قطاع الدفاع، في هذا المؤشر الذى تعده منظمة الشفافية الدولية.

وأكدت أن مجالات هذه المخاطر تتمثل في المخاطر البشرية والسياسية والمالية ومخاطر فساد الموظفين والشراءات، وهو ما أدى إلى نقص الشفافية والنزاهة في قطاع الدفاع.

وبينت في هذا السياق أن تونس تقدمت بشكل ملحوظ في مجال مقاومة المخاطر المتعلقة بالمجال السياسي حيث وقعت وزارة الدفاع اتفاقية شراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومع عديد الهيئات المستقلة ما يشير على التزامها بتعزيز جهود مكافحة الفساد في الوزارة، على عكس عدم مقاومة المخاطر في المجالين المالي والعملياتي بالشكل المطلوب، والافتقار لعمليات التدقيق على مستوى الصفقات بصفة عامة.

وقالت منسقة مشاريع في منظمة أنا يقظ “إن المنهجية المعتمدة في قيس مؤشر النزاهة في قطاع الدفاع يعتمد على مجموعة من الأبحاث والدراسات يتم انجازها وتدقيقها على مدى سنتين، وينقسم العمل إلى ثلاث مراحل أولها مرحلة عمل لمجموعة من خبراء منظمة الشفافية الدولية وثانيها مرحلة المراجعة من قبل الحكومات وثالثها مرحلة التثبت والمصادقة من قبل المنظمة التي تمثلها منظمة انا يقظ في تونس”.

 

وات