الرئيسية سياسة سيف الدين مخلوف يتوعّد النهضة بكشف “الحقيقة” للشعب

سيف الدين مخلوف يتوعّد النهضة بكشف “الحقيقة” للشعب

0
2

قال الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة النائب سيف الدين مخلوف “للأسف كنا نمني النفس بأن يقترن المسار التشريعي بالحكومي وان نقدم للتونسيين مشهدا ثوريا يستجيب لتطلعاتهم التي عبروا عنها في الانتخابات التشريعية والرئاسية”، مستحضرا قول الشاعر “نعيب زماننا والعيب فينا”.

وأضاف مخلوف في تصريح اعلامي البارحة الأربعاء 13 نوفمبر 2019، “اضطررنا في الاخير إلى فصل المسارات وإلى التفاوض على المسار التشريعي”، مذكّرا بأن العرض الوحيد الذي تلقاه الائتلاف كان من حركة النهضة وبان له مرشحا للنائب الثاني لرئيس البرلمان هو يسري الدالي، كاشفا انه تم الاتفاق مع النهضة على التصويت لمرشحها راشد الغنوشي مقابل تصويتها لمرشح الائتلاف.

وقال مخلوف “باستثناء هذا العرض لم يصلنا شئ..لقد قاموا بكل شيء لعرقلة التفاوض ولوضع العربة أمام الحصان..وفعلوا كل شي ليبلغونا بنتائج المفاوضات حتى قبل انطلاقها..أتقبلون بهذا؟؟ نحن لا نشتغل عند أي طرف ..نحن أناس أحرار..نحترم من يحترمنا ومن يحترم عقولنا ونعامله معاملة الند للند..ومن يعتقد اعتبارات أخرى النتائج تبيّن ما ذهبوا اليه”.

وكشف ان نواب الائتلاف احتفظوا بأصواتهم ولم يصوتوا لفائدة مرشحة قلب تونس لمنصب النائب الاول لرئيس البرلمان سميرة الشواشي، مشيرا إلى أن حركة الشعب قدمت اقتراحا للائتلاف وأنه قبل بذلك وان الحركة تراجعت عن تنفيذه في ما بعد متوعدا بكشف الحقيقة لكل التونسيين في الوقت المناسب.

واعتبر ان تأثير ما حدث خلال الجلسة الافتتاحية أمس سيكون شديدا على مسار تشكيل الحكومة قائلا “صوتنا في اطار تحالف مع حركة النهضة..ولكن اذا بقي هذا التحالف بينهما في مسار تشكيل الحكومة فسنكون في المعارضة ..لانه من غير المقبول ان نتوافق مع هؤلاء الاطراف..ولا يمكن في اي حال ان نصل معهم إلى اي اتفاق..نحن أمناء على اصوات ناخبين..لكن للأسف التنطع الذي عشناه في الفترة الماضية سيلقي بظلاله على الحكومة القادمة”.