الرئيسية متفرقات من أجل حكومة 50/50 رابطة الناخبات ومنظمات المجتمع المدني تودع عريضة بمجلس الشعب الجديد

من أجل حكومة 50/50 رابطة الناخبات ومنظمات المجتمع المدني تودع عريضة بمجلس الشعب الجديد

0
0

ندّد عدد من  المنظمات والشخصيات التونسية في بيان نشر أمس ما وصفوه بالتراجع الخطير في تمثيلية النساء على مستوى مواقع القرار وتعتبر  ذلك مؤشرا خطيرا للتراجع في أسس التسيير الديمقراطي لبلادنا وذك على إثر ما عاينوه  من تدني عدد النساء بمجلس نواب الشعب الذي لم يتجاوز نسبة 24 %.
وقد أودعت رابطة الناخبات التونسيات بمكتب مجلس نواب الشعب الجديد امس الأربعاء 13 نومفبر 2019 عريضة تتضمن قائمة المنظمات التي امضت عليها من اجل دفع البرلمان الجديد نحو تحقيق مبدأ التناصف بين النساء والرجال  خلال مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة .
وتطالب هذه المنظمات الدولة بضرورة احترام التزامها بحماية الحقوق المكتسبة للمرأة والعمل على دعمها وتطويرها مع التأكيد على سبل الوصول إلى المساواة عبر آلية دستورية ملزمة وهي ضمان الدولة  لتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في تحمل مختلف المسؤوليات وفي جميع المجالات.
وتنبه المنظمات والشخصيات الممضية إلى أنّ الدستور قد ألزم الدولة عند التعيين في المجال السياسي باحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين الرجال والنساء المنصوص عليه بالفصل 46 من الدستور، وعلى الحكومة القادمة واجب  القطع مع سياسة الإقصاء للنساء وتكريس مقتضيات الدستور بفرض تمثيلية النساء بصفة متناصفة في الحكومة القادمة والشباب أيضا نساء ورجالا كقوة فاعلة.
وتؤكد المنظمات الممضية على أنّ تغيير وجه الحكومات نحو التأنيث وإعطاء نساء تونس فرصة متساوية لضبط السياسات العمومية واتخاذ القرارات ستؤدي إلى الدفع نحو التغيير بتقديم وتكريس رؤية مؤسسة على الدفع نحو ثقافة العمل وإرساء الثقة والشفافية في الدولة ومؤسساتها.