الرئيسية مجتمع الأولى من نوعها في تونس..افتتاح وحدة لاجراء اختبارات للأدوية على الأشخاص غير المرضى

الأولى من نوعها في تونس..افتتاح وحدة لاجراء اختبارات للأدوية على الأشخاص غير المرضى

0
0

تم اليوم الاثنين، افتتاح أول وحدة للتكافؤ الحيوي للأدوية بتونس، ستتولى اجراء دراسات للمصادقة على الأدوية الجنيسة و دراسات جودة للأدوية الأصلية في سوق الأدوية، وذلك خلال موكب انتظم بالمركز الوطني “شلبي بالكاهية لليقظة الدوائية” بالعاصمة.

وأفاد مدير المركز رياض بخوش في تصريح لـ”وات”، بأنه سيتم اجراء الدراسات التي تخص الأدوية الجنيسة التي تحتاج أغلبها الى الى المصادقة وتبلغ نسبتها أكثر من 60 بالمائة من مجموع الأدوية، مبرزا، أن احداث الوحدة الجديدة سييسر في مرحلة مقبلة اجراء اختبارات للأدوية الجنيسة والأصلية على الأشخاص غير المرضى.

ولئن يقصد بالتكافؤ الحيوي، مدى مطابقة الأدوية الجنيسة لنظيراتها الأصلية وهي بمثابة النسخ المطابقة لها وتتوفر على نفس خصائصها الا أن الوحدة الجديدة يمكن لها أن تتولى اجراء اختبارات ودارسات جودة وجدوى للأدوية الأصلية.

كما ذكر أن مخابر صنع الأدوية في تونس تلجأ عادة الى انجاز دراسات التكافؤ الحيوي بمخابر بالخارج لتأكيد مصادقة أدويتها الجنيسة لنظيراتها الأصلية مقابل تكبدها لكلفة باهظة، وتتراوح قيمة الدراسة الواحدة بين 150 و300 ألف دينار.

وبين، أن الوحدة الجديدة ستنجز الدراسات لفائدة المخابر التونسية بما يحد من تدفق الخسائر من العملة الصعبة الى الخارج مؤكدا، جاهزية وقدرة الكفاءات من الخبرات الموضوعة على ذمة هذه الوحدة في اجراء الدراسات المطلوبة منها.