الرئيسية اقتصاد أخبار إقتصادية معز الجودي: بعد القضاء على شركة فسفاط قفصة وخسائر حملة وين البترول انتقلوا الى مرحلة جديد وهي اتهام المستثمرين الاجانب بالجوسسة

معز الجودي: بعد القضاء على شركة فسفاط قفصة وخسائر حملة وين البترول انتقلوا الى مرحلة جديد وهي اتهام المستثمرين الاجانب بالجوسسة

0
1

اعتبر  معز الجودي ان يتم الترويج له مؤخرا حول تزعم  مستثمر  اجني لشبكة جوسسة رغم نفي القضاء لهذه الرواية ليس بالأمر الاعتباطي بل يندرج في اطار مخطط متكامل لتهديم الاقتصاد الوطني  ومنع كل بوادر امل في انعاشه

واضاف الجودي انه من المؤكد انه توجد في تونس شبكات تجسس، والجميع يعلم ان شبكات التجسس والمخابرات يشرف عليها اشخاص مجهولي الهوية، وفيهم من يستعمل هوية مزيفة،  وبالتالي من السخيف الحديث عن تزعم رجل اعمال معروف لشبكة تجسس

وقال الجودي انه وبعد حملة وينو البترول و ما انجر عنها من خسائر لتونس حيث مررنا من 110.000 برميل نفط يوميا إنتاج إلي 37000 برميل فقط (الباقي يقع إستراده بالعملة الصعبة مما تسبب في إنهار الدينار)و إثر خروج العديد من الشركات الأجنبية من تونس، و بعد القضاء نهائيا علي شركة فسفاط قفصة و فقدانها لجل أسواقها و تكبدها لخسائر تقدر ب مليار يوميا، تم المرور الى لعبة جديدة  تتمثل في تخوين كل مستثمر أجنبي و إتهامه بالجوسسة والعمالة أو التصهين، بحيث الهدف هو القضاء تدريجيا و كليا علي الإستثمار الأجنبي المباشر و جعل البلاد تعيش في حالة عزلة و فقر و انحطاط لتقوية منوال التنمية المبني علي كل ما هو تهريب واقتصاد تحتي و تجارة موازية.

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب معز حريزي
المزيد في أخبار إقتصادية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المزيد من القراءة

إرتفاع نسبة النمو إلى 2,6 % خلال الأشهر الـ9 الأولى من سنة 2018


بحسب آخر أرقام المعهد الوطني للإحصاء و خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018 ، إرتفعت نسبة…