الرئيسية اقتصاد بنوك و مالية على الرغم من اهمية هذا القطاع وارتباطه بالأمن الغذائي ..البنوك التونسية تعزف عن تمويل الفلاحة!

على الرغم من اهمية هذا القطاع وارتباطه بالأمن الغذائي ..البنوك التونسية تعزف عن تمويل الفلاحة!

0
0

لا يمكن الحديث على امن شامل   وتطور في اي بلد اذا لم يتطور القطاع الفلاحي واذا لم يتوفر الامن الغذائي، لهذا نشاهد كيف ان اغلب البلدان المتطور والسائرة في طريق النمو وحتى بلدان العالم الثالث  تسعى الى تطير هذا القطاع وتعصيره، وخاصة وانه (الفلاحة) القطاع قادر على توفير مواطن الشغل وخلق الثورة وجلب العملة الصعبة,.

اما  في تونس وبعد ان عاش القطاع الفلاحي بداية جيدة في  بداية الاستقلال حيث كان يساهم في 19.6 بالمئة من النتاج الداخلي الخام سنة سنة 1964،  اخذ يتراجع في السنوات الاخيرة بشكل هام  ولم نسجل في تونس مشاريع وبرامج فلاحية كبرى قادرة بان تحول بلدنا الى قطب فلاحي.

ومثل ما كانت برامج الدولة التونسية للنهوض بهذا القطاع محتشمة يغب عنها التصور الاستراتيجي للنهوض بهذا القطاع في تونس ودعمه، عزفت البنوك التونسية ايضا عن تمويل المشاريع الفلاحية ولم تساهم الا بنسبة ضعيفة جدا.

فحسب التقرير السنوي للبنك المركزي لسنة 2016 والذي نشره مؤخرا فان البنوك التونسية مجتمعة منحت 4.6 بالمئة فقط  من القروض التي قدمتها للقطاع الفلاحي، وهو ما يعني ان البنوك التونسية  لا تراهن على هذا القطاع وان المستثمرين في قطاع الفلاحة يجدون صعوبات كبرى في الحصول على قروض.

اخر الدراسات المنجزة تؤكد ان الامن الغذائي لتونس اصبح مهددا بشكل جدي مع تفاقم العجز التجاري الفلاحي ونزل القدرة التخزينية لبلادنا الى 45 يوم، وهذا الامر يطرح على الدولة والبنوك التونسية مراجعة حساباتها بخصوص دعم هذا القطاع الهام جدا.

 

 

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب معز حريزي
المزيد في بنوك و مالية

اترك رد

المزيد من القراءة

ارباح بنك الATB ستكون في حدود 100 مليون دينار سنة 2018 حسب تحليل مصرفي انتجزه ال AFC

وفقا لتحليل لنشاط القطاع المصرفي المدرج في عام 2017 الذي نشرته إدارة البحوث والدراسات التا…