الرئيسية فن و نجوم صحراء دوز تستقبل تظاهرة “الهيبي تونسي” يومي 1و2 نوفمبر

صحراء دوز تستقبل تظاهرة “الهيبي تونسي” يومي 1و2 نوفمبر

0
1

تنتظم للمرة الأولى في تونس تظاهرة الهيبي تونسي في صحراء دوز يومي 1و2 نوفمبر 201،تظاهرة سيشارك فيها حوالي 20 فنانا مختصا في الموسيقى الالكترونية الحية والفنون البصرية من عدة جنسيات؛ تونس، فرنسا، لبنان،أمستردام والولايات المتحدة الأمريكية، بمساهمة من وزارة السياحة والصناعات التقليدية.
سينتظم المهرجان في دورته الأولى بمخيم مارس والذي يقع على بعد ثلاث ساعات من مدينة دوز في صحراء الجنوب الغربي، مخيم مجهز بأكثر من أربعين خيمة لإستقبال رواده من أنحاء البلاد التونسية ومن أرجاء العالم.
ولن يكتفي المهرجان بتقديم الموسيقى الإلكترونية فقط وإنما سيشمل عدة نشاطات تتيح لضيوفه فرصة لاكتشاف الصحراء من خلال جولات على متن الجمال وسيارات رباعية الدفع.
في مهرجان الهيبي تونسي ستنتشي جميع الحواس؛ البصر بالمناظر الساحرة للصحراء والفنون البصرية الضوئية، السمع أثناء سهرات موسيقية ضخمة سيحتضنها ركح كبير يتوسط الخيام، حاسة الذوق كذلك ستستمتع بما لذ وطاب من مأكولات البدوية والأكلات التقليدية للصحراء، كما توجد فرصة للاسترخاء أثناء ورشة اليوغا الصباحية رفقة مدربة يوغا مختصة.
سيكرس فريق الهيبي تونسي إقامة مريحة لنزلائه مع فرق مختصة لتأمين المخيم من قبل إنطلاق الأنشطة.
وأكد مؤسس المهرجان أشرف الشرقي أن هذه التظاهرة هي حدث سياحي ثقافي للترويج للموروث الحضاري التونسي والتسويق للسياحة الصحراوية وتثمين خصائصها.
وأضاف الشرقي في ندوة صحفية إنتظمت يوم 16 أكتوبر2019 بمقر المؤسسة الإعلامية “Tunivisions ” أن المهرجان سيتم في احترام كامل لهيبة المكان الذي يحتضنه، مع الحفاظ على مكوناته الإيكولوجية ونظافته وهو ما يمثل النقطة الأساسية لمبادئ التظاهرة الثقافية التي قدمها مؤسسها على كونها صديقة للبيئة والمحيط.
ولن يغيب عن عشاق الطبيعة والهواء الطلق الإحساس بالحرية والسلام والتعايش السلمي وسط حفاوة الترحيب وكرم ضيافة أهل الصحراء، فكل شيء سيكون مختلفا منسجما مع فلسفة الهيبي كذلك نمط اللباس سيجمع بين الحداثة والأصالة بألوان الستينات التي لا تغيب عنها اللمسة الحرفية التونسية المميزة وهو ما كان واضحا في أجواء الندوة الصحفية.
بقلم فاطمة للاهم