الرئيسية اقتصاد تكنولوجيا اطلاق برنامج “الرصد الالكتروني والصمود الرقمي” لمواجهة التطرف و خطاب الكراهية عبر الانترنت

اطلاق برنامج “الرصد الالكتروني والصمود الرقمي” لمواجهة التطرف و خطاب الكراهية عبر الانترنت

0
0

أطلق منتدى العلوم الإجتماعية التطبيقية والمركز التونسي لدراسات الأمن العالمي، اليوم الخميس، برنامج “الرصد الالكتروني والصمود الرقمي في مواجهة التطرف العنيف وخطاب الكراهية عبر الأنترنات”.

وأكدت عايدة السعيداني، مديرة مشروع بمنتدى العلوم الإجتماعية التطبيقية، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ هذا البرنامج يندرج ضمن خطة عمل وقائية للمنتدى، ويمتد على 22 شهرًا وله ثلاثة أهداف رئيسية.

ويتعلق الأمر وفق السعيداني، بفهم الظاهرة قصد التخطيط للتعامل معها، ويتجسّد هذا الهدف عبر بحوث تطبيقية لتحديد مقومات سلوك الكراهية، من خلال إنجاز استبيانين إثنين الأول لقياس خطاب الكراهية عبر الإنترنت والثاني حول التطرف العنيف.

ويتمثل الهدف الثاني من المشروع، وفق المصدر ذاته، في الإبتكار في مجال الأدوات الرقمية، من خلال تطوير مجموعة أدوات رقمية تمكّن من التفاعل البنّاء أمام خطاب يدعو إلى القطيعة الإجتماعية والكراهية وبتنظيم العديد من الأنشطة المخصصة للفائدة الشباب.

ووفقًا للسعيداني، فإن تدريب الكفاءات الجديدة على تعزيز قدرة العاملين في مجال العدالة والجهات الفاعلة في المجتمع المدني، يهدف إلى تطوير العمل من أجل التعليم الرقمي للشباب المتمدرس والأئمة الشبان وربات البيوت، من خلال تبسيط وتعميم استخدام الأدوات الرقمية المتطوّرة، في إطار هذا المشروع، كما سيعمل البرنامج على تسهيل تقديم شكاوى المواطن عبر الإنترنات، من خلال اعتماد تطبيقة رقمية.

وفي سياق متصل قالت السعيداني “إن المشروع يسعى إلى أن يستفيد منه العديد من الفاعلين، لاسيما ممثلو ومسؤولو الدولة وأخصائيو علم النفس الذين يعملون في المؤسسات التربوية وعلماء النفس الإجتماعي والمؤثرون الإتصاليون في المجتمع والمسؤولون عن جمعيات الأولياء، والأيمة الوعاظ، إضافة إلى فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و23 عامًا، من بين المواظبين أكثر على استخدام شبكات التواصل الإجتماعي والقادة الشباب في هذه الشبكة.

يُذكر أن الفئة المستهدفة من هذا المشروع هم الأشخاص الذين يعيشون حالة قطيعة مجتمعية والهشاشة الإجتماعية، لا سيما في المناطق الأكثر تهميشا وحرمانًا.

وات