الرئيسية اقتصاد الانتعاشة الحالية للدينار مفتعلة ومصدرها القروض والدينار سينهار بعد الانتخابات !

الانتعاشة الحالية للدينار مفتعلة ومصدرها القروض والدينار سينهار بعد الانتخابات !

0
0

قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان أن السبب وراء انتعاشه الدينار وارتفاع مخزون العملة الأجنبية ليس اقتصاديا أو ماليا فقط، وإنما تعود إلى عمليات الاقتراض الكبيرة التي قامت بها تونس منذ بداية السنة الحالية والتفويت في مؤسسة بنكية ومؤسسة تأمين لفائدة مستثمرين أجانب.

وتابع عز الدين سعيدان، بأن الدولة اقترضت بشكل مشط لخلق “انتعاشة مُفتعلة”، مشيرا إلى ارتفاع معدل الدين الأجنبي خلال سنتين بنسبة قياسية تُقدر بـ70،%، من 62 مليار دينار سنة 2016 إلى 104.5 مليار دينار نهاية 2018، مضيفا ان تونس قد اقترضت منذ بداية السنة الحالية بشكل كبير إلى درجة أن اصبح الدٌين الأجنبي يمثل أكثر من 100% من الناتج الداخلي الإجمالي، حسب قوله.

إلى ذلك شكك سعيدان في استقلالية البنك المركزي قائلا: “لو كان البنك المركزي استعمل صُلاحياته المتأتية من استقلاليته الكاملة ماكناش نوصلوا للوضعية هذه”.

وفي سياق متصل شدد سعيدان، على أن الدينار سيعرف تراجعا بعد الانتخابات وفق المنطق المالي والاقتصادي، موضحا أن لا وجود لأي أغراض سياسية بعد ذلك للتضحية بالتوازنات المالية لتونس بهجف الترفيع المفتعل في قيمة الدينار والعملة الأجنبية.