الرئيسية مجتمع وزير النقل يعلن عن جملة من المشاريع إثر زيارة غير معلنة لميناء رادس

وزير النقل يعلن عن جملة من المشاريع إثر زيارة غير معلنة لميناء رادس

0
0

أدى وزير النقل رضوان عيارة مساء الاثنين 6 فيفري 2018 زيارة ليلية غير معلنة إلى ميناء رادس، للاطّلاع على نسق الخدمات ومنظومة السلامة والتوقي.

وعاين خلال الزيارة عديد المرافق والتجهيزات بالميناء الذي يؤمن مع بقية الموانئ التونسية حوالي 97% من المبادلات التجارية الخارجية.

ويذكر أن مؤشرات التصدير بميناء رادس قد سجلت خلال شهر جانفي 2018 تطورا ب2.5 % مقارنة بسنة 2017 حيث بلغ حجم الصادرات 130.000 الف طن.

وشدد وزير النقل على ضرورة العمل للرفع من مردودية هذا المرفق الحيوي وتحسين منظومته العملياتية ومؤشرات الأداء به وتحقيق إحدى أولويات الاقتصاد الوطني والمتمثلة أساساً في الرفع في القيمة المضافة والقدرة التنافسية والقدرة التصديرية للاقتصاد الوطني.

كما أكد وزير النقل على ضرورة مواصلة تنفيذ برنامج تحسين نوعية الخدمات بميناء رادس الذي ينص على إعادة تهيئة المسطحات والأرصفة الحالية وتجسيم البرنامج الاستثماري للشركة التونسية للشحن والترصيف الذي يقدر بحوالي 80 مليون دينار والمتمثل خاصة في اقتناء 6 قبانات مسطّحات من نوع RTG و18 جرار مينائي و4 منضد حاويات و14 مجرورة وغيرها من المشاريع التي انجز بعضها في 2017.

وبالإضافة إلى المشاريع، تواصل السلطة البحرية بوزارة النقل بالتنسيق مع منظوريها أشغال إصلاح وإعادة تهيئة المسطحات حذو الرصيفين 6 و7 بميناء رادس لتركيز الرافعات من نوع RTG بقيمة حوالي 10 مليون دينار وإعادة تهيئة منطقة الأرصفة بقيمة 2.7 م.د. وأشغال إصلاح الرصيف عدد 06 بحوالي 2 م.د وذلك لإعطاء انطلاقة جديدة للميناء.
وفي السياق ذاته، وبعد الاتفاق على مبدأ إحداثهما تكعف وزارة النقل على تهيئة الرصيفين 8 و9 اللذين سيعملان على تخفيف الضغط بالميناء و تحسين مردوديته.

وتعزيزا لدورها في العمل على الرفع من مؤشرات الاستثمار، أبرز رضوان عيارة سعي الوزارة إلى إحداث منطقة لوجستية نموذجية محاذية لميناء رادس تساهم في تخفيض الكلفة اللوجستية لعبور البضائع وتحسين القدرة التنافسية لبلادنا وإعداد كراس شروط لتعاطي نشاط اللوجستية وتحفيز الانتصاب بالمناطق اللوجستية المزمع احداثها خلال المخطط الحالي 2016/2020 بإسناد امتيازات مالية تم إقرارها بمجلة الاستثمار الجديدة.

كما شدد وزير النقل على ضرورة تعزيز الإجراءات الأمنية والرفع من مستويات السلامة في الموانئ التونسية حيث تم الشروع في إجراءات اقتناء وتركيز تجهيزات لتأمين المداخل البرية والبحرية لموانئ رادس، حلق الوادي وبنزرت (16 م.د).

وفي اختتام جولته أشار الوزير إلى أهم الاستثمارات المبرمجة في السنة 2018 على غرار إعادة تهيئة الرصيف البترولي برادس (بتكلفة جملية ناهزت 7 م د) وأشغال إعادة هيكلة شبكة الكهرباء بالمنطقة المينائية (2.4 م.د).

نقلا عن موقع وزارة النقل

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في مجتمع

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدّرات

بناءً على معلومات، تمكّنت يوم 18 جوان 2018 فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بمساك…