الرئيسية مجتمع صفاقس: وزير التجهيز يعاين سير بعض المشاريع الكبرى المعطلة من بينها مشروع تبرورة

صفاقس: وزير التجهيز يعاين سير بعض المشاريع الكبرى المعطلة من بينها مشروع تبرورة

0
0

عاين وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، نور الدين السالمي، الأربعاء بولاية صفاقس، سير عدد من مشاريع البنية الاساسية الكبرى التي تشهد تعطيلات في التنفيذ على غرار مشروع “تبرورة” الذي تعهد الوزير باتخاذ إجراءات “شجاعة” لدفع نسق انجازه.
ويشكو مشروع تهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس “تبرورة”، من تواصل تعطل انجاز قسطه الثاني المتعلق بالتهيئة العمرانية والسياحية، بعد استكمال القسط الأول المتمثل في إزالة التلوث منذ سنوات، وذلك بسبب عدم إقبال مستثمرين أجانب على إنجازه وفشل طلبات العروض في الغرض في مناسبتين خلال سنتي 2016 و2017.

وقال السالمي في تصريح إعلامي، خلال معاينته لمنطقة تبرورة، انه سيسعى لإعادة دفع هذا المشروع رغم التعطيلات والعراقيل التي عرفها منذ ثمينات القرن الماضي وحالت دون تنفيذه مؤكدا ان مشروع تبرورة يمثل رافعة اقتصادية واجتماعية مهمة لمدينة صفاقس ويجسم تطلعات الجهة من النواحي البيئية والعمرانية والسياحية.

وجدد التزام الوزارة بتنفيذ تدخلاتها لدفع انجاز هذا المشروع مثل مراجعة أمثلة التهيئة وتوفير الاعتمادات اللازمة المتعلقة بتسريع اتمام الإجراءات المصاحبة على غرار تهيئة الأحياء المجاورة وإزالة التلوث من الساحل الجنوبي ونقل الأنشطة الصناعية الملوثة وغيرها من أشكال الدعم الممكنة.
ومن أبرز المشاريع التي شملتها زيارة وزير التجهيز الى ولاية صفاقس مشروع المكتبة الرقمية الذي استانفت اشغاله يوم 19 اوت الجاري وكذلك مشروع المستشفى الجامعي الجديد بطينة المنجز في إطار هبة من جمهورية الصين الشعبية ومشروع تحسين السلامة المرورية بالطريق الوطنية رقم 14 ومشروع الطريق الرابطة بين المدخلين الشمالي والجنوبي لمدينة صفاقس.
كما تابع الوزير تقدم انجاز مشروع المحولات الأربعة الذي تعرف بعض أقساطه تعطيلات بسبب صعوبات ومشاكل عقارية وهي في طريقها الى الحل، وفق ما صرح به المدير الجهوي للتجهيز لمكتب (وات) بصفاقس، رجب عرعود.
وينتظر أن يشرع في استغلال أولى هذه المحولات خلال سنة 2021.