الرئيسية مجتمع إستخراج “مواد خطرة” ردمت في مناطق بسيدي بوزيد

إستخراج “مواد خطرة” ردمت في مناطق بسيدي بوزيد

0
0

اكد وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي،انه “تم استخراج كمية من المواد والادوية الخطرة التي ردمت من طرف المندوبية الجهوية للفلاحة يوم السبت الفارط من مناطق بسيدي بوزيد من طرف لجان مختصة”، داعيا كل من يملك معلومات حول هذا الملف “الى كشف الحقائق لاستخراج هذه المواد الخطيرة من المواقع المدفونة بها”.

و أشار الى ان “ملف ردم نفايات كيمياوية سامة في ولاية سيدي بوزيد، ملف قديم يعود الى الثمانينات واثير منذ سنتين قضائيا ويتمثل في ردم مواد خطيرة مضرة للانسان وللطبيعة في بعض المناطق من طرف المندوبية الجهوية للفلاحة”، واضاف انه “قد تمت الحفريات واخراج جزء من النفايات وتسليمها الى شركة مختصة في الخزن الى حين اتلافها او تصديرها وفق الاتفاقيات الموجودة” واضاف ان “عملية استخراج هذه النفايات متواصلة”.

و أكد في تصريح لـ”وات”، ان “المشكل الحقيقي يكمن في عدم تسريع الاجراءات خلال السنتين الماضيتين بعد اثارة الموضوع”، واضاف ان “اول اجراء هو ازالة المواد المدفونة واستخراجها وتوسيع عملية البحث ثم تتبع الملف اداريا وقضائيا”.

(الصورة للتوضيح)