الرئيسية سياسة السيرة الذاتية للمترشح للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو ونقاط قوته وضعفه

السيرة الذاتية للمترشح للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو ونقاط قوته وضعفه

0
0

ولد عبد الفتاح مورو بتاريخ 1 جوان 1948 في تونس العاصمة درس في المدرسة الصادقية. ثم درس بكلية الحقوق في جامعة تونس، وتخرج في عام 1970، و تحصل على شهادة في القانون وأخرى في العلوم الإسلامية. عمل قاضياً حتى عام 1977، ثم أصبح محامياً.

بدأ نشاطاته الإسلامية في 1960، في المدارس الثانوية والمساجد. وفي عام 1968، التقى راشد الغنوشي في تونس العاصمة في أحد المساجد وبدأ يتفق معه في تأسيس حركة إسلامية في تونس. في عام 1973، وبعد محاولة تنظيم اجتماع لمئة شخص في سوسة، اعتقلت الشرطةُ عبدَ الفتاح مورو وراشد الغنوشي .

بعد هذا الحادث، تقرر إنشاء منظمة سرية (منظمة الجماعة الإسلامية)، التي تنقسم على هياكل إقليمية ووطنية، وهي تنشط بشكل رئيسي في المساجد والجامعات وتنشر صحيفة، توزع مجانا في بعض أكشاك بيع الصحف ومحلات بيع الكتب بالقرب من المنظمة.
إنتقل إلى السعودية بعد المضايقات التي وجهها له الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة ، وقضى فيها سنوات ، حتى استدعاه الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بعدما اعتلى السلطة في تونس .

سنة 1991، ثم اعتقل مرة ثانية. وفي سنة 1992 شنَّ عليه نظام زين العابدين بن علي حملة تشويه شخصية.
بعد هذا الاعتقال الجديد لمورو أعلن تعليق عضويته في حركة النهضة. أوقف بعد ذلك كل نشاطه السياسي في تونس، لكنه واصل ممارسة مهنته كمحام.

في الانتخابات التشريعية 2014 فاز عبد الفتاح مورو بمقعد عن الحركة في الدائرة الانتخابية تونس 2، وبعد افتتاح المجلس تم انتخاب محمد الناصر عن نداء تونس رئيسا للمجلس وعبد الفتاح مورو نائبا أولا له وفوزية بن فضة الشعار عن الاتحاد الوطني الحر نائبًا ثانيًا لرئيس المجلس.

نقاط قوة عبد الفتاح مورو
-القدرة الكبيرة على الخطابة واستعماله لأسلوب تونسي يجمع بين البلاغة في الخطاب وروح الدعابة اتي يحبذها الكثير من التونسيين
-من الشخصيات القليلة في حركة النهضة التي تحظى بنوع من القبول لدى الأطراف المخالفة والرافضة للحركة وذلك لانه لم ينخرط في الصراعات الشخصية طوال السنوات الماضية ولم يستعمل خطاب صدامي ضد منتقدي الحركة
-قدرته التواصلية الهامة
– ارتكازه على حزب النهضة في الحملة للرئاسية وهو من اكثر الأحزاب المنظمة

نقاط الضعف
-افتقاده للخبرة في الدبلوماسية والعلاقات الدولية
-افتقاده لتجارب تسيير في الدولة في المجال الإداري والتنفيذي
-افتقاده للخبرة في المجال الامني ورئيس الجمهورية مسئول عن الأمن القومي
-التخوف لد طيف واسع من التونسيين من إمساك النهضة بمقاليد رئاسة الجمهورية