الرئيسية سياسة ألفة يوسف لـ ‘السّبسي’ و ‘الغنوشي’ و ‘الشاهد’ : “اللعبة انتهت..ما يدوم حال”

ألفة يوسف لـ ‘السّبسي’ و ‘الغنوشي’ و ‘الشاهد’ : “اللعبة انتهت..ما يدوم حال”

0
3

وجهت الأستاذة الجامعية و الباحثة في الفكر الاسلامي، ألفة يوسف،رسالة وجهتها لكل من رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي و رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي و رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

و قالت لرئيس الجمهورية ” خنت أصوات ناخبيك وغدرت بهم..لا يهمّ…لكن تخبّطك الحالي لتأجيل الانتخابات لن يجديك نفعا…سنّك لن يسمح لك بمواصلة الطّريق حتّى ولو تحالفت مع الشّيطان، وأنت متعوّد…سترحل بشكل أو بآخر…وبعد رحيلك لن يحمي أحد عائلتك…اللعبة انتهت…”.

أما لرئيس حركة النهضة ” أنت تعرف أنّ من أتى بك إلى السّلطة لعبة أجنبيّة قذرة فشلت…ستحاول تأجيل الانتخابات أو إقصاء من ينافسكم…لن يتغيّر شيء بذلك…لا يمكن أن يبقى “الخوانجيّة” في الحكم في تونس فقط…ليبيا في طريق التّحرّر…الجزائر بدّلت كلّ الحسابات…والنّظام العالميّ القديم يترنّح…اللعبة انتهت…”.

فما كانت رسالتها لرئيس الحكومة على النحو التالي”أنت في أعماق أعماقك تعرف أن ما جرى زمن حكمك دمار لتونس وكارثة على كلّ المستويات…الكفاءة لا تورّث وحبّ النّاس لا يُستجدى…إذا كرهك شعب فلا تحاول حكمه بالقوّة حتّى وإن أسميتها ديموقراطيّة…إذا كرهك الشّعب فسقوطك حصل، حتّى وإن كان مؤجّلا أسابيع أو أشهرا…اللعبة انتهت…”.

و تابعت “كم تذكّرونني بتخبّطكم بذاك الطّفل الّذي يرى أمام حاسوبه عبارة: “اللعبة انتهت”، وهو يضغط على كلّ الأزرار عسى يمنحه الحاسوب فرصة أخرى للعب…لكن هيهات”.

وختمت بسؤال “هل صحيح أن قادة كبارا في الجزائر أودعوا السّجن؟ ما يدوم حال..”