الرئيسية سياسة بعد فشل مؤتمره والهجرات الجماعية لقواعده ومموليه نحو تحيا تونس والحزب الدستوري…نداء تونس من الاحتضار إلى الموت السياسي !

بعد فشل مؤتمره والهجرات الجماعية لقواعده ومموليه نحو تحيا تونس والحزب الدستوري…نداء تونس من الاحتضار إلى الموت السياسي !

0
0

خلال الانتخابات البلدية الماضية كان وضع نداء تونس وعلى ترديه كان أفضل بكثير من وضعه الحالي، وبالرغم  من الوحدة والتماسك الظاهري الذي أبداه الحزب في ذلك الوقت وبالرغم من مساهمة الشاهد في الحملة الانتخابية للحزب وبالرغم من توفير إمكانيات مادية، لم يحصل النداء سوى على قرابة 350 ألف صوت أي انه خسر قرابة مليون صوت بتمامها وكمالها.

 

اليوم وبعد أشهر من الانتخابات البلدية تغير الوضع السياسي بشكل كبير ازداد وضع نداء تونس سوء، خاصة بعد فشل مؤتمره   وتجول  الحزب إلي شقين متصارعين  على جثة سياسية في حالة احتضار.

 

نداء تونس الذي لم يستطع ان يحصل الا على 350 الف صوت في الانتخابات البلدية  خسر اليوم اغلب قواعده الحزبية وخسر اغلب مموليه وخسر أيضا اغلب قواعده الانتخابية،  فهؤلاء غادروا الحزب في هجرات جماعية  وانقسموا بين دعم حزب الشاهد الجديد ومن لم يروا أنفسهم اتجهوا إلي الحزب الحر الدستوري مع تصاعد شعبية رئيسته عبير موسى.

 

على الرغم من سريالية المشهد السياسي في تونس لكن هناك حد ادني من المنطق،  نداء تونس الذي اجمع كل المتابعين انه كان في حالة احتضار قبل مؤتمره، اليوم اصبح منطقيا في حالة وفات سياسية، فهذا الحزب خسر كل أوراقه السياسية بسبب رقصات المجموعة التي قادته ولم يعد له ما يقدمه مثل ما لم يقدم شيء في الفترة السابقة غير تعفين المشهد السياسي،  نداء ونس أضاع فرصته الأخيرة للإنقاذ بعد فشل مؤتمره  ودخول قيادته في حلقة  وصراعات جديدة على جثة سياسية.

 

احمد

 

المزيد من المقالات ذات صلة