الرئيسية اقتصاد الغنوشي يؤكد على تلازم الديمقراطية والتنمية وتمكين الشّباب خلال مشاركته في منتدى دافوس

الغنوشي يؤكد على تلازم الديمقراطية والتنمية وتمكين الشّباب خلال مشاركته في منتدى دافوس

0
1

يشارك رئيس حركة النهضة الأستاذ راشد الغنّوشي في المنتدى الاقتصادي العالمي بمنتجع دافوس مرفوقا بمستشاره السياسي القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون.

يشار إلى أن هذه المشاركة الرابعة لرئيس حركة النهضة في هذا المنتدى بناء على دعوة الأطراف المنظّمة لأكبر ملتقى اقتصادي عالمي مفتوح يضمّ قيادات سياسية من كافة أنحاء العالم إضافة إلى كبار الاقتصاديين والمستثمرين ومنظّري الاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية.

زقد كشفت مصادر مقربة من رئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي أن هذا الأخير ستكون له مداخلات في عدد من الجلسات وفقا لجدول أعمال المنتدى كما تضمّ رزنامة مواعيده لقاءات هامّة مع زعماء سياسيين ورؤساء حكومات ودول مشاركة. ومن المنتظر أن يُلقي رئيس حركة النهضة مداخلة حول الديمقراطية والتنمية العادلة في إطار تسويقه لنموذج الانتقال الديمقراطي في تونس وحاجته الماسّة إلى الاستقرار الأمني والسياسي ليحثّ المؤسسات الدولية على مزيد دعم التجربة التونسية. وبحسب المصدر نفسه فإنّ الغنّوشي سيتناول في إحدى مداخلاته حاجة الدول إلى مزيد الوثوق في الشباب خصوصا في البلدان النامية وضرورة تمكين الشباب من المشاركة الفعلية في القرار مؤكّدا على دوره في بناء المستقبل الآمن والمستقرّ بعيدا عمّا يُراد توريثه لهذا الجيل من صراعات سياسية وإيديولوجية من القرن الماضي.

وانطلق المنتدى اليوم 23 جانفي على مدى أربعة أيّام تحت عنوان بناء مستقبل مشترك في عالم مفكّك، ومن المتوقّع مشاركة أكثر من 70شخصية من رؤساء الدّول والحكومات والعشرات من وزراء مالية عدد من الدول ورؤساء الدبلوماسيات إضافة إلى عدد من الزعماء السياسيين.

ويمثّل الدولة التونسية على الصعيد الرّسمي وزير الخارجية السيد خميس الجهيناوي باعتباره موفد رئيس الجمهورية إلى المنتدى وهو ما يعني أنّ المشاركة التونسية تضمّ ممثّلا للدولة بصفة رسمية إضافة إلى زعيم سياسي يترأس أحد أكبر الأحزاب المكوّنة للائتلاف الحاكم في تونس.

وتشارك في المنتدى الشخصيات التي تترأس كبرى المنظّمات والمؤسسات العالمية على غرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريش ورئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيس منظّمة التجارة العالمية وممثّلين عن البنك العالمي والبنك الأوروبي والبنوك المركزية للعديد من الدول، ويتضمّن برنامج المنتدى جلسات نقاش ومناظرات حول أهمّ المشكلات الاقتصادية التي تواجه التنمية في الدول والحلول المقترحة لها من قبل المختصّين.