الرئيسية اقتصاد بنوك و مالية عملية اعادة راسملة الشركة التونسية للبنك (STB) تعطي اولى مؤشراتها الايجابية

عملية اعادة راسملة الشركة التونسية للبنك (STB) تعطي اولى مؤشراتها الايجابية

0
2

يعتبر بنك الشركة التونسية للبنك (بنك عمومي)  من الاعمدة الرئيسية  التي ساهمت في بناء الاقتصاد الوطني في مرحلة بناء الدولة في مرحلة ما بعد الاستقلال من خلال تمويلها للمشاريع الوطنية الكبرى في مختلف المجالات خاصة في مجال الصناعة والسياحة.

وفي سنة 2000 وبعد قيام الدولة بدمج هذه المؤسسة مع البنك الوطني للتنمية والسياحية وبنك التنمية  بدأت هذه المؤسسة  تدخل في ازمة عميقة جعلت توازناتها المالة تختل ،  وقد طرحت سنة 2011  فكرة دمج هذا البنك مع بنوك عمومية في محاولة لإنقاذ هذه المؤسسة غير انه سرعان ما تم التراجع عن هذه الفكرة  خاصة ان عمليات الدمج من بين اسباب الازمة التي يعيشها البنك ، وقد طرحت اثر ذلك فكرة التفويت في هذه المؤسسة غير ان هذه الفكرة تم التراجع عنها ايضا خاصة وان الدولة في حاجة الى مؤسسات مالية عمومية قوية  تساهم في دفع الاقتصاد الوطني ومشاريع الدولى.

وفي سنة 2015 تمت اعادة  راسمة البنك ب555800 مليون دينار   بهدف اطلاق عملية اصلاح هيكلة لإنقاذ هذه المؤسسة وانتشالها من وضعيتها.

التطهير وتسوية الوضعية المالية

وانطلقت المؤسسة  منذ 2015 في عملية(جراحية ) معقدة للإصلاح  وتصحيح المسار ، هذا المسار انطلق في البداية بعملية تطهير، حيث قامت ادارة المؤسسة بتنظيم العمليات المالية وتسوية الوضع المالي للمؤسسة وقد تمت هذه المرحلة بنجاح لتنطلق بعدها مرحلة اخرى اكثر تعقيد وهي مرحلة اعادة الهيكلة.

اعادة الهيكلة

شرعت الشركة التونسية للبنك  في تنفيذ خطة متكاملة لإعادة الهيكلة ترتكز بالأساس على  الحوكمة وحسن التصرف (Management)  وفي هذا الاطار قامت المؤسسة بانتداب 250 شاب في اختصاصات يعاني البنك من نقص فيها مثل الاعلامية   والشبكات  (réseaux ) والبرمجيات كما تم تسريح 280 موظف بشكل طوعي، كما شرعت المؤسسة في تنفيذ برنامج يهدف الى رقمنة المؤسسة Digitalisation وتطوير خدماتها، وطرح خدمات جديدة للحرفاء  وتطوير الخدمات الدولية.

هذه المجهودات المبذولة نتج عنها تطوير بداية استعادت المؤسسة للنسق الايجابي في عديد المؤشرات سنة 2016 ،  حيث ارتفع الناتج الصافي للبنك PNB بنسبة 15 بالمئة الى حدود 310 مليون دينار وارتفعت النتيجة الاجمالية للاستغلال  بنسبة 19 بالمئة الى حدود 161 مليون دينار  كما ارتفع النتيجة الاجمالية  للاستغلال RBE بنسبة 19 بالمئة الى حدود 134 مليون دينار.

وبالإضافة الي هذه الارقام الإيجابية تم افتتاح فرعين جديدين للبنك  مع برمجة افتتاح 14 فرخ اخر.

 

هذه المؤشرات والارقام الإيجابية التي تحصلت عليها تونيفيزيون من مصادر جديرة بالثقة لا تخفي العمل الكبير الذي مزال ينتظر ادارة وموظفي الشركة التونسية للبنك  في عديد المجالات من اجل اعادة بريق هذه المؤسسة الوطنية .