الرئيسية سياسة رئاسة الجمهورية التونسية هي التي طلبت منح الترخيص لوصول اول رحلة جوية من دمشق الى تونس

رئاسة الجمهورية التونسية هي التي طلبت منح الترخيص لوصول اول رحلة جوية من دمشق الى تونس

0
0

حطّت منذ قليل بمطار المنستير الدولي الحبيب بورقيبة أول طائرة سورية منذ 8 سنوات بعد قطع العلاقات بين البلدين بقرار من الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، وفق ما اكده مراسل “الجوهرة أف أم”،.

يشار إلى أنه على متن الطائرة السورية القادمة من دمشق عائلات سورية (نحو 150 شخصا) اختارت تونس لقضاء عطلة آخر السنة بها.

وبالرغم من ان اطراف من المجتمع المدني هي التي قامت بتنظيم الرحلة، غير ان مصادر جديرة بالثقة اكدت ان الترخيص لهذه الرحلة لمكان بقرار سياسي سيادي من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي نظرا لحساسية الموضوع وابعاده الدبلوماسية وقد اعطى موافقته على الترخيص لهذه الرحلة والسهر على ان تتم في اجواء طيبة.

موقف رئيس الجمهورية هو رسالة ايجابية جديدة حول قرب استعادة العلاقات الدبلوماسية التونسية السورية لعافيتها، بعد الازمة التي تسبب فها رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي كما انها تأتي في سياق تكثفت فيه الاتصالات الدبلوماسية بين تونس وسوريا.

وكان رئيس السبسي قد حرص منذ تسلمه رئاسة الجمهورية على ان يوقف الدور السلبي الذي كانت تلعبه تونس في الازمة السوريا من خلال دعمها الدبلوماسي الواضح للجماعات المعارضة بما فيها المسلحة في عهد الترويكا، كما تم خلال السنوات الفارطة تفكيك كل شبكات التسفير الى سوريا ووقف نزيف تحول الشباب التونسي الى ساحات القتال السورية.

المزيد من المقالات ذات صلة