الرئيسية اقتصاد سياحة الديوان الوطني التونسي للسياحة يجدد و يبتكر للتسويق للسياحة الداخلية مسابقة “تبع السر” تحقق نجاحا كبيرا

الديوان الوطني التونسي للسياحة يجدد و يبتكر للتسويق للسياحة الداخلية مسابقة “تبع السر” تحقق نجاحا كبيرا

0
0

الديوان الوطني التونسي للسياحة يجدد و يبتكر للتسويق للسياحة الداخلية

مسابقة “تبع السر” تحقق نجاحا كبيرا

 

اختتمت مسابقة ” تبع السر” يوم الخميس 13 ديسمبر 2018 بعد بث مباشر ل 8 حلقات من مناطق مختلفة من تونس لاقت نجاحا كبيرا و تفاعلا من مختلف المتابعين لها على الصفحة الرسمية للديوان الوطني التونسي للسياحة Discover Tunisi  .

هذه المسابقة انطلقت يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018  و نظمها الديوان الوطني التونسي للسياحة بهدف ابراز جمال تونس الداخلية في مواقعها التاريخية و الثقافية و ثراء مخزونها التراثي و الحضاري،  و ايضا  تشجيع التونسيين على زيارة  هذه المناطق و التعرف على خصائصها و مميزاتها.

ووقع اختيار 8 مناطق من تونس من الشمال الى الجنوب لتصوير النسخة الاولى من هذه المسابقة بمشاركة 8 شخصيات معروفة سواء في وسائل الاعلام او في مواقع التواصل الاجتماعي خاضت تجربة “تبع السر”  بالإجابة على مجموعة من الاسئلة للحصول على اشارات و رموز تقودها الى مكان الكنز. و تم بث الحلقات مباشرة على صفحة Discover Tunisia كل يوم ثلاثاء، خميس و سبت مع تشريك المتابعين للبث المباشر عبر الاجابة عن الاسئلة المطروحة و مساعدة المتسابق الموجود على عين المكان.

تميزت هذه المسابقة بعفوية المتسابقين و بنقل صورة طبيعية للمنطقة بمختلف تفاصيلها حيث استطاعت ان تجعل المتابعين يعيشون الاجواء كأنهم موجودين على عين المكان، كما ساهم تشريك شخصيات  و اسماء تحظى بنسب متابعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في نجاح فكرة المسابقة و تحقيقها لنسب متابعة و تفاعل كبيرين.

عودة على مختلف حلقات “تبع السر”:

تم بث الحلقة الخاصة بقرية شنني  في ولاية تطاوين يوم 27 نوفمبر 2018 و قد شارك فيها الشاب ربيع The Dreamer و هو شخصية معروفة بالسفر و بالاستكشاف و له عديد المتابعين، و كانت حلقة مميزة كشفت سحر هذه القرية البربرية بمختلف مكوناتها.

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/2297159150518482/

 

اما محمد مراد الوجه التلفزي المعروف ، فقد كانت مغامرته في مدينة توزر و تحديدا في منتزه صحراء لونج يوم 29 نوفمبر 2018 اين خاض تجربة البحث عن الكنز داخل واحات توزر الجميلة  و بين نخيلها .

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/279858219333644/

 

 

و الى المهدية و تحديدا مسرح الجم العظيم انتقل فريق تصوير مسابقة “تبع السر”  يوم 1 ديسمبر 2018 رفقة ميساء الفرشيشي  احدى الشخصيات المعروفة على انستغرام، حيث تم تسليط الضوء من خلال اسئلة المسابقة على مجموعة من المعلومات الهامة حول تاريخ هذا المعلم الكبير و كشف اسراره و مكوناته .

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/313864939456458/

 

و من المهدية الى تكرونة بسوسة كان الموعد مع امين ليمام يوم 4 ديسمبر 2018 لاكتشاف هذه القرية البربرية الساحرة و ابراز هندستها الفريدة من نوعها و تاريخها الثري، و كانت قصبة الكاف هي المحطة الموالية لمسابقتنا  حيث تم تصوير الحلقة مع كنزة تستوري  يوم 6 ديسمبر 2018  اين تم نقل صورة هذا الموقع بكل تفاصيله ومكوناته بالاستعانة بمرشد سياحي عرض التاريخ الذي شهدته قصبة الكاف و اهم الاحداث التي وقعت هناك.

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/334784954021410/

 

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/1367142303427840/

 

و بين اثار دقة خاضت المدونة الشابة فاطمة محجوب تجربة البحث عن الكنز يوم 8 ديسمبر  و كانت رحلتها مثيرة و ممتعة في هذا الموقع الذي يتميز باختلاف تضاريسه و شساعة مساحته التي لا تختلف كثيرا عن مساحة موقع اوذنة الاثري بمدينة بن عروس والذي كان من نصيب Amina Minouch احدى الشخصيات المعروفة على انستغرام ، هذا الموقع الذي بالرغم من وجوده على بعد كيلومترات من العاصمة الا ان الكثيرين لا يعرفونه، فكانت المسابقة فرصة لاكتشافه و التعريف به وتم بث الحلقة الخاصة به يوم 11 ديسمبر 2018.

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/202179140714818/

 

https://www.facebook.com/DiscoverTunisiacom/videos/359844984771160/

 

و اختتمت المسابقة بواحد من ابرز المعالم الثقافية التي تزخر بها بلادنا و هو متحف باردو، هذا المعلم ذو القيمة الكبيرة و ذو الشهرة العالمية لما يحتويه من كنوز و اثار اهمها المجموعة الفسيفسائية النادرة، و تم تصوير المسابقة داخل المتحف بمشاركة فاطمة الزاهي  يوم 1 ديسمبر 2018.

https://goo.gl/DMDh16

 

 

مسابقة “تبع السر” هي فكرة  ذكية من قبل الديوان الوطني التونسي للسياحة  للتشجيع على السياحة الداخلية وهي  بادرة حققت النجاح المطلوب  سواء على مستوى  نسب المشاهدة و المتابعة و التفاعل او على مستوى التجديد و الابتكار في التسويق للسياحة  خاصة اذا كان الهدف ترسيخ فكرة  التغيير لدى السائح التونسي بالتوجه ليس فقط الى المناطق الساحلية بل ايضا التعرف على الموروث الحضاري و التاريخي الذي تزخر به الجهات الداخلية.

 

 

 

 

 

المزيد من المقالات ذات صلة