الرئيسية أراء الى هذه الطبقة السياسية ….دم الشهيد خالد الغزلاني في رقبتكم والشعب سيحاسبكم !

الى هذه الطبقة السياسية ….دم الشهيد خالد الغزلاني في رقبتكم والشعب سيحاسبكم !

0
1

يوم الخميس 04 أكتوبر 2018 قال وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي في تصريح اعلامي اثر موكب تأبين شهيدي الوطن الذي استُشهدا أمس في انفجار لغم بالقصرين، و شدد على أن السياسيين هم المتسبب في الانخرام الامني وان  الشعب  سيحاسبهم يوما ما..

 

عندما يدلي شخص في حجم ورصانة عبد الكريم الزبيدي بهذا التصريح فهذا ليس من عدم، فالواقع السياسي المتعفن الذي تعيشه البلاد منذ اشهر  يوفر مناخ خصبا لإعادة تفريخ الارهاب.

 

مكافحة الارهاب تتطلب وحدة وطنية حقيقة ويتطلب حكومة واحزاب ومعارضة منكبة على التصدي لهذه الافة،  لكن الواقع هو ان جميع الاطراف ليست منكبة على مكافحة الارهاب المشاغل الحية للشعب التونسي بل منكبة على مصالها الخاصة  وانخرطت في سباق مبكر على انتخابات 2019 وصراع على المناصب.

 

هذه الطبقة السياسية بحكومتها ومعارضتها لم تكتفي فقط بعدم تركيز الجهود على مكافحة الارهاب فقط، بل  هي بصدد توفير المناخ السياسية والارضية الخصبة له، فالإرهاب يتغذى من الازمات والصراعات السياسية  وكل ما تعمقت هذه الازمات الا وعاود الظهور وظرب من جديد.

 

العملية الارهابية التي راح ضحيتها الشهيد خالد الغزلاني تاتي وسط مناخ سياسي متسمم تنجر فيه الطبقة السياسية وحتى بعض اجهزة الدولة لصراعات سياسية ضيقة وسط تدهور  للأوضاع الامنية والاقتصادية والاجتماعية.

 

الحقيقة التي يجب ان تقال هو ان الوضع العام لم يعذ ينبئ بالخطر بل اصبح بالفعل خطير واذا تواصلت الامور على ماهي عليه فالنتائج غير مضمونة.

 

احمد ن

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في أراء

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المزيد من القراءة

11 عشر رضيع ذنبهم الوحيد هو انهم ولدوا في دولة اصبح الاهمال والفساد وانعدام المسؤولية هم القاعدة وليس الاستثناء

الحادثة التي جدت خلال يومي 7و 8 مارس والتي تمثلت في وفاة 11رضيع مقيم بمركز التوليد وطب الر…