الرئيسية مجتمع انتشار المخدرات و الاعتداءات الجنسية داخل سجن المرناقية !

انتشار المخدرات و الاعتداءات الجنسية داخل سجن المرناقية !

0
0

نشرت “جريدة الشروق” تحققا حول التجاوزات الخطيرة التي تقع داخل سجن المرناقية و من بينها انتشار بيع المخدرات.

و كشف الصحيفة أن تجار المواد المخدرة نجحوا في ادخال بضائعهم الى المساجين بطريقة سهلة عبر وضع المخدرات داخل الاكل و إيصالها الى المساجين المدمنين مقابل الحصول على أموال تدفع لهم مباشرة عن طريق المساجين أو بصفة غير مباشرة عن طريق عائلاتهم.

و أوضحت بأنه يتم وضع المخدرات داخل “المرهوجة” (هي أكلة تصل يوميا الى المساجين عن طريق عائلاتهم وهي تشبه «الملوخية» الى حد كبير) ، وتباع الى السجين بالملعقة التي تتكون من قطعة من المخدر الذي يتم مزجه بالأكلة حتى لا يتم التفطن الى محتواه.

و استندت الصحيفة في تحقيقها لشهادة والدة سجين تورط في قضية استهلاك مخدرات،حيث أكدت أنها تفاجأت عند اطلاق سراحه أنه واصل استهلاك المواد المخدرة خلال فترة تواجده بالسجن.

و أضافت أنه اعترف باستهلاكه للمخدرات داخل السجن بمساعدة عائلة سجين ثان كانت تقوم بإحضار أكلة “المرهوجة” لابنها.

و أشارت الى أن ابنها كان يشتري الملعقة بـ10 دنانير في حين انه كان يستهلك ملعقتين او ثلاثة اسبوعيا،حسب روايته.

و من جهة أخرى،أكد سجين سابق للصحيفة، ان هناك عدد من الاعوان كانوا على علم بوجود مخدرات في الاكل ولم يقوموا باتخاذ الاجراءات اللازمة.

و شدد على انه قضى 12 شهر ايقاف في سجن المرناقية كانوا بمثابة الكابوس حيث تعرض لمحاولة اعتداء جنسي من قبل سجين مثلي.

و أشار السجين الى أنه خاف ايصال صوته لوزير العدل اثناء زيارته للسجن المذكور بعد تعرضهم للتهديد من قبل احد مسؤولي الوحدة السجنية .

كما أكد سجين آخر أن صديقه تعرض لاعتداء جنسي من قبل سجين متورط في جريمة قتل و التزم الصمت خوفا من الانتقام منه،مضيفا انه حاول تقديم شكوى إثر خروجه من السجن ولكن عائلته تعرضت للتهديد فالتزم الصمت.

و تحدث السجين عن أنه كان مضطر لدفع 20 دينارا لاحد المنحرفين لحمايته من باقي السجناء،مؤكدا ان قانون الغاب هو الذي يتم اعتماده داخل غرف الوحدة السجنية.

و أشار الى أنه في صورة رفض دفع المعلوم يتعرض السجين للضرب و الاهانة و يضطر لتقديم تنازلات أقل ما يقال عنها مهينة للذات البشرية.

و تجدر الشارة الى أن سجن المرناقية يضم حوالي 6 آلاف سجين من بينهم حوالي 4 آلاف موقوف لم يتم بعد البت نهائيا في قضاياهم.

المزيد من المقالات ذات صلة