الرئيسية إعلام و مديا الستاغ توضّح أسباب قطع الكهرباء على إذاعة ‘شمس أف أم’

الستاغ توضّح أسباب قطع الكهرباء على إذاعة ‘شمس أف أم’

0
0

أفادت الشركة التونسية للكهرباء والغاز في بلاغ، السبت، أنّ عملية قطع التيار الكهربائي على اذاعة “شمس أف ام”، صباح اليوم، لا يستهدف مقر الاذاعة بأيّ حال من الأحوال خاصة وأنّ الاشتراك باسم شركة “بلانات للبعث العقاري” وليس باسم “شمس أف أم” الإذاعة إضافة إلى أن المقر المذكور لا يحمل أي لافتة أو اية إشارة على مقر للإذاعة المعنية.

وأوضحت الشركة التونسية للكهرباء والغاز “ستاغ، أن قطع التيار الكهربائي على المقر الكائن بمنطقة البحيرة، ويرجع لحريف ضغط متوسط، يأتي نتيجة عدم سداده لمبلغ متخلد بذمته هو مجموع صكين بنكيين دون رصيد بمبلغ 12 ألف دينار بعنوان استهلاك شهري ماي وجوان 2018.

وبينت الشركة تعقيبا على بيان إذاعة “شمس آف أم”، وهي من المؤسسات المصادرة، حول هذه الحادثة، أنّ عمليّة قطع التيار الكهربائي، تندرج ضمن برنامج “ستاغ” لاستخلاص الديون المتدخلة بذمة حرفائها والتي أثرت سلبا على توازناتها المالية في السنوات الأخيرة حيث بلغت إلى موفى شهر اوت 1270 مليون دينار.

وذكرت انها بادرت الى قطع التيار الكهربائي على الاشتراك المذكور عملا بالإجراءات القانونية المعمول، وذلك بعد ثلاث اشهر، ومع استيفاء فترات الإمهال.

ولفت المصدر ذاته الى ان الإجراء الذي قامت به الشركة حفاظا على توازناتها المالية رغم الصعوبات و العراقيل، من خلال تجنيد جميع أعوانها وفرقها الفنية للحفاظ على شركتهم عمومية وطنية وركيزة من أهم ركائز المرفق العام تؤدي خدمات جليلة الى جميع التونسيين دون تفرقة او تمييز وتعاضد مجهودات مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية منها دون أي خلفيات او اعتبارات، خاصة وان الشركة التونسية للكهرباء تولي أهمية كبرى لدور وسائل الإعلام.

وكانت اذاعت “شمس اف ام”، أكدت على موقعها أنّ موظفا بالشركة التونسية للكهرباء والغاز عمد، اليوم السبت في حدود الساعة 11:30، الى قطع التيار الكهربائي عن الإذاعة دون سابق إعلام معتبرة أنّ ما حدث يعد جريمة في حق جمهور الإذاعة وكل العاملين فيها وضرب لحرية الكلمة وحرية الصحافة وتجن على المؤسسة التي احتفلت منذ يومين فقط بعيدها الثامن.

وبينت ان قطع الكهرباء المتعمد ادى الى انقطاع تام للبث لحوالي ساعة وهو ما تسبب في أضرار فادحة للإذاعة.

وحمل العاملون بالاذاعة شركة “ستاغ” ومن ورائها الحكومة مسؤولية ما تتعرض له الإذاعة من ضغوط ويؤكدون أنهم سيواصلون رسالتهم بكل الوسائل الشرعية المتاحة من أجل الدفاع عن حق الشعب التونسي في المعلومة والخبر.

وأفاد المكلف بالاعلام بوزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة “وات”، أنّ الوزير، سليم الفرياني، الذي تحول مرفوقا بالرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز الى مقر الاذاعة، اكد انه سيتم فتح تحقيق في حادثة قطع التيار الكهربائي لتحديد المسؤوليات، خاصة وأن إدارة “شمس آف آم” أكدت أنها قامت بخلاص الفواتير.

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في إعلام و مديا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المزيد من القراءة

بعد نجاح البرنامج الاذاعيweek show نجلاء الغدامسي و علاء قاسم يخوضان تجربة تلفزية