0
0
خلال الفترة الأخيرة كثرت تحركات الإعلامي نزار الشعري، وتعددت أنشطته ولقاءاته وجولاته الخارجة عن المجال الإعلامي الذي عرف به.
فهو يحرص على التحرك من ولاية الي أخرى ومن منطقة الى أخرى، ولإ ن كان الظاهر في هذه التحركات هو المجتمع المدني وتمكين الشباب والشأن الثقافي، فلا احد يعرف الهدف المبطن من هذا التحرك وخفاياه .
هذه التحركات الميدانية والظاهرة لنزار الشعر تتزامن مع جلسات سرية له مع عدد من عدد من الفاعلين السياسيين ورجال الأعمال والناشطين في المجتمع المدني، لم يعرف فحواها .
وتتعدد الروايات حول هذه التحركات، بين يعتقد ان الرجل يفكر في اقتحام مجال السياسة وتقديم مشروع سياسي خاص به، وبين من يتحدث عن تخطيطه مع مجموعة أخرى للإعلان تيار ومبادرة سياسية في الفترة القادمة ، وبين من يقول ان هذه التحركات هي لصالح طرف سياسي موجود، في حين يعتقد آخرون ان هذه التحركات ليست لها أهداف اخرى بعيدة عن السياسة.

 

المزيد من المقالات ذات صلة