الرئيسية اقتصاد أخبار إقتصادية نسبة الفائدة في السوق النقدية تبلغ أعلى مستوى لها منذ 2011 في حدود 5,6 بالمائة

نسبة الفائدة في السوق النقدية تبلغ أعلى مستوى لها منذ 2011 في حدود 5,6 بالمائة

0
1

بلغت نسبة الفائدة في السوق النقدية 5,6 بالمائة في 5 جانفي 2018 و هو اعلى مستوى تسجله منذ سنة 2011، وفق بيانات البنك المركزي التونسي.

وقد مرت هذه النسبة من 5,23 بالمائة في سبتمبر 2017 الى 5,35 بالمائة في 2 جانفي و 5,49 بالمائة في 3 جانفي 2018 مسجلة ارتفاعا بنسبة 1,31 نقطة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة (4,29 بالمائة).

وتتغير هذه النسبة، التي يخضع تحديدها الى شروط التبادل على المدى القصير بين البنوك، حسب الية العرض والطلب على السيولة من قبل المؤسسات البنكية، ذلك ان الزيادة في الاقبال على السيولة يؤدي الى انخفاض معدل الفائدة في السوق النقدية في حين انها ترتفع في حال نقص السيولة، ولكن هذا التغيير يبقى محصورا دائما في هامش يتراوح بين 4,75 بالمائة و 5,5 بالمائة بالنسبة لتونس اي بمعدل 5 بالمائة.

وحسب خبراء اقتصاديين فان هذه النسبة تسمح للبنك المركزي التونسي بالتدخل لتعديل بعض المؤشرات الاقتصادية ولاسيما نسبة التضخم، وقد قام البنك مؤخرا في هذا الاطار بمراجعة معدل نسبة الفائدة في السوق النقدية نحو الارتفاع لتصل الى 5,5 بالمائة.

ويتضمن الترفيع فى هذه النسبة تاثيرا مباشرا على حجم السيولة المتداولة بين البنوك وبالتالي الحد من القروض المسندة بهدف كبح جماح الاستهلاك والتحكم في التضخم.