الرئيسية سياسة اياد الدهماني يكشف أسباب اقالة وزير الطاقة و المناجم

اياد الدهماني يكشف أسباب اقالة وزير الطاقة و المناجم

0
1

كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة، اياد الدهماني، ان “استغلال مستمثر تونسي لامتياز بحث عن البترول في سواحل المنستير دون رخصة” كان وراء اقالة وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور وكاتب الدولة للمناجم هاشم حميدي وعدد من المسؤولين في الوزارة.

واضاف في ندوة صحفية عقدها الجمعة بقصر الحكومة بالقصبة “ان مستثمر تونسي طلب من رئيس الحكومة ان يقوم بتدشين انطلاق استغلال حقل نفط “حلق المنزل” في سواحل المنستير خلال الاسابيع القادمة غير انه بعد التثبت اتضح ان الرخصة التي يقوم باستغلالها منتهية الصلوحية منذ 2009″

واقر الدهماني بان مسؤولية وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة غير مباشرة في هذا الملف، الذي يعود تاريخه الى سنة 2009، مشيرا الى ان تحقيقا معمقا ستتولى فتحه كل من هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية، وهيئة الرقابة العامة للمالية لكشف كل المسؤولين المتورطين في هذه القضية.

واوضح أن “مصالح وزارة الطاقة لم تقم، في الفترة الممتدة بين 2009 و2018، بتنبيه المستثمر التونسي لحقل البترول “حلق المنزل” بانتهاء صلاحية الرخصة ولم تتخذ أي إجراء بل على العكس تمتع هذا الأخير بكل الإجراءات الجبائية التي تقرها مجلة المحروقات وتابع نشاطه طيلة هذه المدة بطريقة غير قانونية”.

وأشار إلى أن استغلال حلق المنزل (سواحل المنستير) كان يمتد على 50 سنة، وفق اتفاقية استغلال أبرمت سنة 1979، لكن إثر المصادقة على مجلة المحروقات (سنة 1999) اختار صاحب هذه الرخصة، التي اققتناها سنة 2006 من مالكها الاصلي، الإنضواء في المجلة للتمتع بالعديد من الإمتيازات وخاصة منها الجبائية مما انجر عن ذلك تقليص مدة الرخصة إلى 30 سنة كحد أقصى، وفق قانون هذه المجلة، لتنتهي سنة 2009 عوضا عن سنة 2029.

واكد ان حقل “حلق المنزل”، الذي يتم استغلاله بصفة غير قانونوية، يعتبر من اهم الحقول في تونس، اذ يقدرمخزونه ب8,1 مليون برميل في الوقت الذي تنتج فيه تونس 15 مليون برميل سنويا. كما سيصل انتاج الحقل في الفترة الاولى للاستغلال ما يعادل 15 الف برميل يوميا مقابل انتاج وطني من النفط في حدود 39 الف برميل يوميا اي بزيادة في الانتاج الوطني بنسبة 30 بالمائة في اليوم.

ويذكر ان رئيس الحكومة قرر صباح الجمعة اعفاء وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور وكاتب الدولة للمناجم هاشم حميدي فضلا عن الرئيس المدير العام للشركة التونسية للأنشطة البترولية، والمدير العام للشؤون القانونية بوزارة الطاقة، من مهامهم فضلا عن الحاق مصالح وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة بوزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة.

 

وات

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب tunivisions
المزيد في سياسة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

وزير الداخلية : كل ما يروج على صفحات التواصل الإجتماعي من وجود عمليات نهب وسرقة في نابل غير صحيح !

علق وزير الداخلية هشام الفراتي على ما راج البارحة حول وجود عمليات نهب وسرقة في نابل بعد أن…