الرئيسية مجتمع بلغت تكلفة المشروع 18 مليون دينار..السيارات تغزوا شاطىء “رفراف” بعد تغذيته بالرمال الاصطناعية

بلغت تكلفة المشروع 18 مليون دينار..السيارات تغزوا شاطىء “رفراف” بعد تغذيته بالرمال الاصطناعية

0
0

تعاني مدينة الرفراف من انجراف بحري هامّ أدّى إلى اختفاء الشاطئ بصفة تدريجية، وذلك بسبب نقصان التغذية بالرمال الذي يعود إلى بناء السدود على الوديان الواقعة غرب مدينة رفراف، وعديد العوامل الاخرى منها الطبيعية والبشرية.

ولحماية الشاطئ من الانجراف البحري أعدّت وكالة حماية و تهيئة الشريط الساحلي يهدف إلى الحدّ من التأثيرات السلبية للتغييرات المناخية على الشريط الساحلي للمدينة.

و يتكون المشروع الذي تبلغ قيمته الجملية بـ 18 مليون دينار من جزئين،الجزء الأول يتمثل في انجاز سنبل من الحجارة يمتدّ داخل البحر بطول 395 متر، و الثاني استصلاح الشاطئ على طول حوالي 2000 متر وبعرض يتراوح بين 30 و50 متر وذلك باستعمال التغذية الاصطناعية بحوالي 500.000 متر مكعب من الرمال.

و بعد الانتهاء من هذه الأشغال التي انطلقت في شهر نوفمبر 2016 و انتهت في شهر ماي 2018،تفاجأ متساكنوا الجهة بتحويل بلدية المكان الى جزء من هذا المشروع الى مأوى للسيارات.

حيث انتشر مقاطع فيديو و صور عبر مواقع التواصل أظهر انتشار السيارات بكثافة غير بعيد عن البحر و بالتحديد في مكان التوسعة التي قامت بها وكالة حماية و تهيئة الشريط الساحلي للشاطىء المذكور.

و قد عبر المتساكنون عن استغرابهم و استنكارهم من هذا قرار السلطة المحلية بانشاء هذا المأوى خاصة و أن تكلفة المشروع الباهضة هدفها حماية الشاطىء لا الاساءة له.

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب tunivisions
المزيد في مجتمع

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

مواقع رصد أوروبية تضع هذه المناطق التونسية من بين الأكثر عرضة لعواصف وموجة برد وأمطار طوفانية وثلوج هذا الشتاء

كشفت مواقع رصد اوروبية عن المناطق التونسية الأكثر عرضة لعواصف وموجة برد وامطار طوفانية وثل…