الرئيسية سياسة منظمات و جمعيات يطالبن رئيس الجمهورية بحماية أعضاء لجنة الحريات الفردية و المساواة

منظمات و جمعيات يطالبن رئيس الجمهورية بحماية أعضاء لجنة الحريات الفردية و المساواة

0
0

طالبت 21 منظمة و جمعية ، رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي،التدخل لحماية أعضاء لجنة الحريات الفردية والمساواة وخاصة رئيستها بشرى بلحاج حميدة.

و اعتبروا أن أعضاء اللجنة يتعرضون لحملات تشويه ومغالطات وتكفير وتحريض وتهديدات بالعنف وحتى القتل وذلك باستعمال وسائل وإمكانيات الدولة وفي الفضاءات العامة والمساجد ودور العبادة وصفحات التواصل الاجتماعي من قبل أئمة ووعاظ ومسؤولين سابقين في أجهزة الدولة والحكم وسياسيين ومواطنين عاديين شحنتهم المغالطات والدعوات الكاذبة بان ‘الإسلام في خطر’، وذلك منذ اشهر ، دون ان تحرك النيابة أو السلطات العمومية ساكنا.

وفي ما يلي نص الرسالة

السيد رئيس الجمهورية،

تحية وبعد،

تتوجه اليكم جمعيات ومنظمات المجتمع المدني الممضية اسفله للتدخل من اجل حماية اعضاء “لجنة الحريات الفردية والمساواة” ، وخاصة رئيستها الاستاذة بشرى بلحاج حميدة، الذين يتعرضون لحملات تشويه ومغالطات وتكفير وتحريض وتهديدات بالعنف وحتى القتل وذلك باستعمال وسائل وإمكانيات الدولة وفي الفضاءات العامة والمساجد ودور العبادة وصفحات التواصل الاجتماعي من قبل ائمة ووعاظ ومسؤولين سابقين في اجهزة الدولة والحكم وسياسيين ومواطنين عاديين شحنتهم المغالطات والدعوات الكاذبة بان “الاسلام في خطر”، وذلك منذ اشهر ، دون ان تحرك النيابة أو السلطات العمومية ساكنا.

سيادة الرئيس،

نذكركم انكم انتم من دعوتم الى تكوين “لجنة الحريات الفردية والمساواة” في 13 أوت 2017، كما ثمنتم ما جاء في تقريرها من مشاريع ومقترحات، الى ذلك ،عبرت منظمات المجتمع المدني والاوساط الحقوقية الوطنية والدولية عن ترحيبها بهذا التقرير باعتبار ان ما جاء فيه يتناغم مع ما جاء في الدستور التونسي من مبادئ وقيم نبيلة ، كما يتطابق مع المعاهدات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها تونس ويكمل الخطوات الهامة التي اتخذتها بلادنا منذ صدور مجلة الاحوال الشخصية في 13 أوت 1956.

سيادة الرئيس ،

ان الدستور التونسي الذي تسهرون على احترام مبادئه، يضمن حياد المساجد ودور العبادة ويلزم الدولة بمنع دعوات التكفير والتحريض والكراهية في الفضاءات العامة والخاصة ، كما يلزمها بالتصدي لها ،

لذلك ندعوكم ،بصفتكم رئيسا للدولة وضامنا لوحدتها واستمراريتها، إلى تقديم مشروع قانون يحمي الحريات الفردية ويضمن المساواة والى اتخاذ كل الاجراءات اللازمة حتى لا يتجاوز خطاب المغالطة و الكراهية مداه وتعود بلادنا الى مربعات العنف المادي وتفقد كل مؤسسات الدولة مصداقيتها.

تقبلوا تقديرنا،

الجمعيات والمنظمات الممضية:

اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس
الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية
جمعية بيــــــــــــــــتي
جمعية يقظة من اجل الديمقراطية والدولة المدنية
جمعية تحدي
الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان
الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان
المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
منظمة أوكسفام
الشبكة الأورومتوسطية للحقوق
الائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الاعدام
محامون بلا حدود
المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب
جمعية شمس
جمعية رؤية حرة.
مجموعة توحيدة بن الشيخ : البحوث والعمل من اجل صحة المرأة
رابطة الناخبات التونسيات
الجمعية التونسية للوقاية الايجابية
الجمعية التونسية لمقاومة الامراض المنقولة جنسيا
مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان
فني رغما عنّي

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب tunivisions
المزيد في سياسة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

سيف بن سالم يطالب بفتح ملفات فساد تخص قيادات في حركة النهضة كانت بالمهجر

طالب سيف بن سالم ابن القيادي بحركة النهضة و الوزير السابق المرحوم المنصف بن سالم ،بفتح ملف…