الرئيسية اقتصاد بنوك و مالية إرتفاع نسبة التضخم إلى حدود 6,4 %

إرتفاع نسبة التضخم إلى حدود 6,4 %

0
0

تفاقمت نسبة التضخم في شهر نوفمبر 2017 لتصل إلى حدود 6,3 بالمائة مقابل 5,8 بالمائة خلال شهر أكتوبر من السنة نفسها ، وفق ما أكده الخميس، البنك المركزي التونسي في وثيقة تحليلية للوضع الإقتصادي.

وتعلق إرتفاع التضخم بالأسعار الحرة التي تراوحت بين 7,2 بالمائة و 3,6 بالمائة في الانزلاق السنوي خلال شهر نوفمبر 2017 مقابل 6,8 بالمائة و 2,6 بالمائة في شهر أكتوبر وفي إرتفاع ملحوظ بالنسبة إلى الفترة ذاتها من سنة 2016 (4,8 بالمائة و 1,2 بالمائة).

والارتفاع الملحوظ للأسعار الحرة سانده إرتفاع أسعار المواد الغذائية (10,2 بالمائة في نوفمبر مقابل 8,4 بالمائة في أكتوبر).

وفي ما يخص تفاقم التضخم في المواد المسعرة (3,6 بالمائة في نوفمبر مقابل 2,6 بالمائة في اكتوبر) فهو يرجع الى تطور التضخم في المنتوجات المعملية في علاقة بانعكاس تدني سعر التبغ في نوفمبر 2016 ويبرز التحليل حسب مجالات النشاط أن أهم مكونات مؤشر الأسعار عند الإستهلاك تواصل إرتفاعها في حين أن المواد الغذائية شهدت إرتفاعا قويا وتلك الخاصة بالمنتوجات المعملية تطورا معتدلا، بينما سجلت نسبة التضخم في مجال الخدمات شبه إستقرار في نسق تطورها.

وساعد إرتفاع التضخم في المنتوجات الغذائية الطازجة (9,4 بالمائة مقابل 7,1 بالمائة) في ارتفاع أسعار المنتوجات الغذائية (8,7 بالمائة في نوفمبر مقابل 7,2 بالمائة في أكتوبر) وبما ساهم أيضا في تقليص العرض في السوق المحلي لبعض المواد.

وعلى نفس النسق ارتفعت نسبة التضخم في مجال الخدمات خلال شهر أكتوبر 2017 (4,3 بالمائة) في حين حافظ تضخم خدمات الإيجار وبقية الخدمات على المستوى نفسه (4,5 بالمائة و6,4 بالمائة ).

وسجل تضخم الأسعار للعموم تراجعا نسبيا (1,7 بالمائة مقابل 1,8 بالمائة ).

وفي ما يخص تضخم خدمات الصحة والنظافة فقد سجل إرتفاعا (6 بالمائة مقابل 5,5 بالمائة ).

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب tunivisions
المزيد في بنوك و مالية

اترك رد

المزيد من القراءة

بنك الQNB تونس يضيء مقره المركزي باللون الازرق في حركة تضامنية مع الاطفال المصابين بمرض التوحد

ايمانا منه بأهمية دوره المجتمعي، شرك بنك الQNB فرع تونس يوم 2 افريل في الاحتفال باليوم الع…