الرئيسية اقتصاد أخبار إقتصادية سنة 2017 هي اكثر سنة طبع فيها البنك المركزي عملة …و4 % فقط من ورقة 50 د يتم تداولها في المسالك القانونية

سنة 2017 هي اكثر سنة طبع فيها البنك المركزي عملة …و4 % فقط من ورقة 50 د يتم تداولها في المسالك القانونية

0
1

كشف الارقام الرسمية ان سنة 2017 شهدت تداول قرابة 12 مليار دينار  من العملات والارواق النقدية   وهو ما يعني ان تونس سجلت خلال 2017 اعلى حجم الأوراق النقدية والعملات المتداولة.

واكد الخبير الاقتصادي معز الجودي ان هذا الرقم  الى ان خطورة التضخم  الذي وصلت اليه البلاد حيث قام البنك المركزي قام خلال السنوات الاخيرة  بطباعة حجم هام   من العملات والاوراق النقدية التي تم ضخها في السوق،  في حين ان  الانتاج في البلاد بقى ضعيف.  وهو ما يعني ان العملة تضاعف حجم ضخها في السوق لكن قيمتها الفعلية في تناقص كبير.

وبينت اخر الدراسات التي تم انجازها ان 4 بالمئة فقط من الورقة النقدية بقيمة 50 دينار يتم  تداولها عبر المسالك القانونية،   وفي هذا الاطار اوضح معز الجودي  ان  هذه الدراسة تبين ان  هذه الورقة تخدم بشكل مكثف في العمليات التجارية والمالية الغير قانونية ، نظرا لسهولة نقلها واخفائها، مشيرا الى ان التهربين يقمون بإخفاء كميات كبيرة من هذه الاوراق في منازلهم  لانهم لا يستطيعون اخفاءها في البنوك واستعمالها في المسالك الطبيعية.

وتجدر الاشارة الى ان اتحاد الاعراف دعا البنك المركزي لسحب هذه الورقة النقدية من السوق وذلك لإجبار المهربين على اخراج الكميات الكبيرة من هذه الورقة التي تم اخفائها.

 

 

 

 

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب معز حريزي
المزيد في أخبار إقتصادية

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

الشركة التونسية عجيل تواصل جهودها للريادة في سوق المحروقات و تطلق الوقود الجديد رفيع الجودة “بترليوم” (فيديو+صور)

نظمت الشركة الوطنية لتوزيع البترول (SNDP-Agil)  ندوة صحفية في مقرها  المركزي  حضرها عدد من…