الرئيسية سياسة بين الارتياح والتخوف : تباين في الآراء حول عمل لجنة الحريات الفردية والمساواة

بين الارتياح والتخوف : تباين في الآراء حول عمل لجنة الحريات الفردية والمساواة

0
0
أعلنت التنسيقية الوطنية للدفاع عن القرآن والدستور والتنمية العادلة في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 21 جوان 2018، عن رفضها تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، معتبرة أنه “يتعارضه مع مقاصد الشريعة الاسلامية”.
وحسب ما افادت به موزاييك اف ام فان التنسيقية تضم عددا من أساتذة الزيتونة ومجموعة من المحامين، ومن بينهم وزير الشؤون الدينية السابق نور الدين الخادمي الذي إعتبر أن التقرير صادم لهوية الشعب التونسي المحددة بالدستور وأنه تجاوز التخصصات العلمية بأنواعها وفق تعبيره.
كما إعتبر الخادمي وهو أستاذ في علم المقاصد بجامعة الزيتونية ووزير الشؤون الدينية الأسبق أن التقرير مرفوض شكلا ومضمونا فيما يتعلق بالأحوال الشخصية وفي موضوع الحريات الفردية، مؤكدا تضمن التقرير لمقترحات معادية لنظام الأسرة في الإسلام بالإضافة الى تعارض التقرير و مقترحاته مع ما ورد في توطئة الدستور.
في المقابل عبّر الاتحاد الوطني للمرأة التونسية عن ارتياحه لما توصّلت له لجنة الحريات الفردية والمساواة من نتائج والتي وردت في تقريرها، معتبرة أنّ ذلك يمثّل ”خطوة جديدة نحو مزيد تكريس مبادئ الدستور والاتفاقيات الدولية، وتدعيم الحريات الفردية للمواطنين، وتضمن أسس الدولة المدنية الديمقراطية، وتعزّز مكانة تونس بين الأمم الحامية للحقوق الإنسانية”.
وجدّد الإتحاد في بيان تمسّكه بمبادئ حرية الرأي والتعبير والحق في الاختلاف وقبول الاخر، مدينا ”بشدّة” ما اعتبره هجمة تتعرض إليها لجنة الحريات الفردية والمساواة.
واستنكر ”عودة الخطاب التكفيري والسّلوكات التحريضية والأفكار المتطرفة الدّاعية إلى الاقتتال والكراهية والتعصّب للرأي الواحد”، محذّرا من ”خطورة عودة مثل هذه الممارسات غير القانونية”.
المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في سياسة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

والية نابل تنفي ما راج من أخبار بشأن إقالتها على خلفية الفيضانات الأخيرة

فنّدت والية نابل سلوى الخياري ما راج من أخبار بشأن إقالتها على خلفية الفيضانات الأخيرة الت…