الرئيسية اقتصاد الاتفاق على ابرام اتفاقية ثنائية في مجال تشجيع وحماية الاستثمارات بين تونس وكندا

الاتفاق على ابرام اتفاقية ثنائية في مجال تشجيع وحماية الاستثمارات بين تونس وكندا

0
0

تم الاتفاق في جلسة عمل انعقدت بالعاصمة بالكندية وجمعت وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي ووزير التجارة الدولية الكندي فرانسوا فيليب شامباني، على دعوة خبراء البلدين لاستئناف المفاوضات من أجل إبرام اتفاقية ثنائية في مجال تشجيع وحماية الاستثمارات، وفق بلاغ أصدرته وزارة الشؤون الخارجية.
كما تم الاتفاق، خلال الزيارة التي أداها الجهيناوي أمس الاثنين واليوم الثلاثاء إلى كندا، على الشروع في إرساء شراكة استراتيجية متكافئة في مجالات واعدة وذات مردودية وقيمة مضافة عالية على غرار الذكاء الإصطناعي والتكنولوجيات الجديدة والتعليم العالي والبحث العلمي والسياحة، وكذلك على مواصلة التّشاور والتّنسيق بين الطرفين بخصوص المسائل ذات الاهتمام المشترك، سواء على الصعيد الثنائي أو في المحافل الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى مواصلة تبادل الدعم لترشحات البلدين في الأمم المتحدة ومختلف المنظمات الدولية والإقليمية وكافة هياكلها وفروعها.
وأوضح الجهيناوي، في لقائه بوزير التجارة الدولية الكندي، أن تونس تمتلك المقومات والأرضية المناسبة والإمكانيات البشرية والكفاءات العالية التي تخول لها أن تكون بمثابة قطب استثماري وتجاري يشع على الشرق الأوسط والقارة الإفريقية.
وتم الاعلان بمناسبة زيارة الجهيناوي إلى كندا عن تمويل مشروعين في مجال الحوكمة المحلية ومشاركة المرأة في العمل البلدي وكذلك في مجال الأمن ومراقبة الحدود، بقيمة إجمالية تقدّر بـ 6,8 ملايين دولار.
وذكر البلاغ أن أعضاء الحكومة الكندية أصدروا بيانا مشتركا، في ختام الزيارة الجهيناوي إلى كندا، عبروا فيه عن عزم كندا مواصلة دعمها ومساندتها لتونس ومعاضدة جهودها من أجل رفع التحديات الإقتصادية التي فرضتها مرحلة الانتقال الديمقراطي بعد الثورة.
وفي سياق متصل، تطرق الجهيناوي، أثناء لقاء مع عدد من المسؤولين وأصحاب الأعمال والقائمين على بعض هياكل الإسناد والدعم الإقتصادي في تونس، إلى الإمتيازات والتشجيعات التي أقرتها تونس لفائدة المستثمرين في مختلف القطاعات، مبرزا التحسن الملحوظ في المؤشرات الإقتصادية وتوفّر البنية الأساسية بما يجعل من تونس قطبا استثماريا هامّا في المنطقة.
وعبر الحاضرون من جانبهم عن إعجابهم بما وصفوه بـ »التجربة التونسية الفريدة في المنطقة وفي العالم » وعن استعدادهم لبحث الإمكانيات المتاحة للتّعاون والتبادل والشّراكة مع تونس.
وأجرى الجهيناوي في إطار زيارته الرسمية إلى كندا، سلسلة من اللقاءات وجلسات العمل مع عدد من سامي المسؤولين في الحكومة والبرلمان الكنديين، حيث تحادث بالخصوص مع نظيرته الكندية كريستيا فريلاند ووزيرة التنمية الدولية والفرنكوفونية الكندية ماري كلود بيبو بالاضافة إلى وزير التجارة الدولية فرانسوا فيليب شامباني ورئيسي غرفتي البرلمان الكندي.
وتركّزت لقاءات الجهيناوي مع المسؤولين الكنديين على واقع العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والسّبل الكفيلة بمزيد تطويرها والارتقاء بها إلى مستوى الإرادة السياسية التي تحدو الجانبين من أجل إرساء أسس الشراكة الحقيقية التي تعود بالفائدة على الطرفين، علاوة على مواصلة الحكومة الكندية دعمها لتونس اقتصاديا ومتابعة تنفيذ تعهداتها في إطار المؤتمر الدولي للاستثمار تونس 2020، لا سيما في إطار مجموعة السّبع « G7″ التي تترأسها كندا حاليا.

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في اقتصاد

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة

سجل احتياطي تونس من العملة الصعبة ارتفاعا الى ما يعادل 78 يوما من الواردات بعد أن كان يعاد…