الرئيسية اقتصاد رئيس الحكومة ومحافظ البنك المركزي يوجهان رسالة لصندوق النقد الدولي

رئيس الحكومة ومحافظ البنك المركزي يوجهان رسالة لصندوق النقد الدولي

0
0

في تصريح لموقع الشارع المغاربي أمس الأحد قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان أنّ السلط التونسية تعهدت خلال المفاوضات الأخيرة مع وفد صندوق النقد الدولي التي جرت من آخر نوفمبر الى 13 ديسمبر بالتسريع في نسق الإصلاحات.

ووفق نفي المصدر فإنّ النقد الدولي طلب رسالة مكتوبة من الجانب التونسي، مُوضّحاً أنّه من المفروض أن تكون الرسالة أرسلت أو سترسل والتي تتضمن تعهدات بإنجاز الاصلاحات في غضون شهرين أي بداية من 13 ديسمبر وشهر جانفي كاملا وجزء من شهر فيفري.

وبيّن سعيدان أنّ “هناك العديد من الاصلاحات التي التزمنا بها من قبل ولم نقم بها… القسط الثالث كان مستحقا في ماي 2017… وحتى صرف القسط الثاني فقد تأخر وكذلك صرف القسط الثالث الذي كان من المفروض ان يتم في اكتوبر 2017… وطبعا لم يصرف لا في اكتوبر ولا في نوفمبر ولا في ديسمبر لان النقد الدولي غير راض عن وضع الاصلاحات ونسقها”.

ويُذكر أنّ هذه الرسالة السرية ستوجّه من قبل يوسف الشاهد رئيس الحكومة والشاذلي العياري محافظ البنك المركزي لصندق النقد الدولي ، بعد الرسالة التي جاءت في 29 ماي و التي لم تكشف عنها الحكومة شيء فيما نشرها النقد الدولي على موقعه الرسمي.