الرئيسية فن و نجوم ”الرّيح في البرّيمة” مسلسل ”نسمة” الجديد بلهجات جهوية من مختلف الربوع التونسية (فيديو)

”الرّيح في البرّيمة” مسلسل ”نسمة” الجديد بلهجات جهوية من مختلف الربوع التونسية (فيديو)

0
6

http://

بعد النجاح الذي حققته قناة نسمة في تجربتها الرائدة لدبلجة المسلسلات التركية إلى اللهجة التونسية، ابتداء من مسلسل ”قلوب الرمان” مرورا بـ ”بين نارين” ،”قطوسة الرماد” ، ”حبّك درباني” و”ورثة وسلايف” وأخيرا وليس آخرا ”يوسف الصديق”، تسعى قناة العائلة إلى مزيد إثراء برمجتها المميّزة التي عوّدت بها جمهورها الوفيّ من خلال انتاج مسلسل تركي جديد باللهجة التونسية سيحمل عنوان ”الريح في البرّيمة”.

وفي هذا السياق أعلنت قناة نسمة مساء اليوم الجمعة 8 جوان 2018، خلال ندوة صحفية بمقرّ القناة، عن إطلاق مولودها الجديد ”الريح في البرّيمة”، وهو مسلسل درامي إجتماعي جديد سيعرض على ذبذباتها إبتداء من يوم غد السبت 9 جوان2018، ليتواصل على إمتداد 240 حلقة كاملة.

ومن المقرّر أن يعوض هذا الانتاج الجديد لقناة العائلة، مسلسل ”قطوسة الرماد” الذي يجري عرض حلقاته الأخيرة خلال الأيام المقبلة وصول إلى 17 جوان 2018.

وإختيار هذا المسلسل بالذات ليس اختيارا إعتباطيا وإنما لكونه يتماشى مع ما يعيشه المجتمع التونسي من قضايا قريبة كثيرا من الواقع التونسي عامة والمرأة التونسية التي تناضل من أجل عائلتها وأبنائها خاصّة.

سيناريو ”الريح في البرّيمة”:

إن الحياة مد وجزر والإنسان مطالب بالغوص في أعماق البحار حتى يكتشف أثمن ما فيها أي ذاته.

“الريح في البريمة” يروي قصة إمرأة تعيش حياةً مليئة بالسعادة، حياةٌ تضمحل في لحظة فتراها تستنفر بشجاعة لتواجه الصعوبات حتى تسترجع املاكها وتجد الحب من جديد.

“حنين” تعيش حياةً هنيئة فهي متزوجة ولها طفلان وزوج تتقاسم معه أحلى فترات العمر، لكن حياتها ستنقلب فجأةً رأساً على عقب يوم يختفي زوجها وتضيع عنها ثروتها فتضطر بين عشية وضحاها إلى العيش في حي شعبي صحبة طفليها ووالدها داخل منزل متواضع أين تنتظرها مفاجأة كبيرة.

لكن ما لا تعلمه حنين هو أن زوجها غسان غادرها ليستقر مع إمرأة أخرى وأن صديقتها حورية هي التي دبرت هذا السيناريو الشيطاني بواعز الحسد والغيرة

دبلجة بلهجات جهوية من مختلف ربوع البلاد

تسعى قناة نسمة دائما للتجديد من خلال تجربتها الرائدة ”نسمة لايف”التي اكتسحت الجهات وبلغت عن مشاغلها، لكن هذه المرّة دخلت للجهات من خلال هذا العمل الذي يتميز على مستوى الدبلجة بإدخال لهجات جهوية من مختلف ربوع البلاد على غرار الشمال الغربي والوسط والساحل والجنوب، وهو ما لم تعهده في تجاربها السابقة.

جينيريك مميّز

هذا العمل تمّ إرفاقه بجينريك مميز في صيغة أغنية من كلمات هادي هلال وألحان يوسف أسمروس وغناء فهمي الرياحي، في انتظار مفاجأة في النسخة الرسمية من الجينيريك.