الرئيسية سياسة المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب: أمنيون حرقوا طفلا بالسجائر لاجباره على الاعتراف

المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب: أمنيون حرقوا طفلا بالسجائر لاجباره على الاعتراف

0
0

أكدت المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب أن حالات التعذيب شهدت ارتفاعا خلال شهر ماي 2018، مشيرة الى أن هذا الارتفاع ينبئ بعودة ممارسة العنف والتعذيب بوتيرة أكبر وذلك بالمقارنة مع الأشهر المنصرمة.

و ذكرت المنظمة في تقريرها لشهر ماي تسجيل تدخلات عنيفة ضد أفراد لم يبدو أية مقاومة لدى إيقافهم أو استدعائهم لإجراء أبحاث أولية،كما أن الأطفال بدورهم لم يسلموا من عنف قوات الأمن.

و أشارت الى أنه تم تسجيل عملية حرق بالسجائر استهدف فيها طفل لإجباره على الاعتراف بجرائم في غياب وليه ومحاميه وعندما اعترضت والدته على تلك الممارسات لفقت لها قضية عدلية في الاعتداء على موظف عمومي.

وسجلت المنظمة في هذا الباب تدخل الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب من خلال زيارة الطفل وعرضه على الفحص الطبي.

(الصورة للتوضيح)

للاطلاع على التقرير كامل :