الرئيسية فن و نجوم (صور) ” فضاء مسار للفنون ” ينظم تظاهرة ثقافية فنية بعنوان ” إنت في وطن ديمقراطي”

(صور) ” فضاء مسار للفنون ” ينظم تظاهرة ثقافية فنية بعنوان ” إنت في وطن ديمقراطي”

0
0

في إطار برنامجه القار ” محطات ” نظم ” فضاء مسار للفنون ” تظاهرة ثقافية فنية بعنوان ” إنت في وطن ديمقراطي” أثثتها ورشات مسار للأطفال و الناشئة والكبار في المسرح و الموسيقى اليوم من الساعة الثانية بعد الزوال بفضاء مسار بباب سعدون.

وكانت البداية إعادة أغنية “طاطي انت في وطن ديمقراطي” لرامي عصام من قبل ورشة مسار للأطفال, و كان النصيب الثاني لمسرحية تفاعلية سميت ب” موقف البلدية”
“موقف البلدية” هي مسرحية ساخرة قدمها أطفال مسار بطريقة هزلية نقدية للواقع حول مشكل تعامل الإدارة التونسية مع المواطن فيما يخص تجاهل البعض و التمييز بين أناس آخرين.
الخيط الرابط للتظاهرة هو المواقف التي تم عرضها في المسرح التفاعلي لمجموعة مسار, ورشة المسرح للكبار كذلك قدمت مسرحية ثانية” موقف السبيطار” التي عبروا فيها عن استيائهم لتجاهل أعوان التمريض و طاقم الأطباء أو الإدارة في المستشفيات العمومية للأناس البسطاء في كثير من الأحيان.

يسرى عموري أستاذة مسرح, و مؤطرة للأطفال في فضاء مسار تؤكد أن المسرح التفاعلي هو تقنية من تقنيات المسرح و يتكون أساسا من ورشتين ورشة الكبار وورشة الأطفال في فضاء مسار للفنون مبينة أن المسرحية تنطلق من فكرة أو تعرض احدهم لمظلمة ما, ثم يتم تمثيلها أمام الجمهور , و في المرحلة الثانية يتدخل الجمهور ليجد حلا للمشكلة التي تتناولها المسرحية .
احمد مفتاحي احد ممثلى “موقف السبيطار” يوضح ” في المسرح التفاعلي من الضروري أن لا تتقمص شخصيتك , أنت تعمل على تمثيل الشخصية التي اضطهدتك”
و يعتبر بأن قوة الممثل تكمن في تصديق الدور المضاد لشخصيته الذي يقوم به كي يستطيع الإجابة على الأسئلة التي تدور في ذهنه و بالتالي في أذهان الجمهور.
في هذا الفضاء تنظم أنشطة ثقافية مختلفة تضم عروضا مسرحية وسينمائية وموسيقية تنتج في ورشاته المتعددة.
و تقول المنسقة العامة لأنشطة فضاء مسار نجلاء الجريدي “اخترنا التواجد في منطقة شعبية في بالدوف بغاية تحفيز الشباب و تقريب الفن و جعل العملية الفنية تشاركية” معتبرة أن الفن هو أكثر شيء يتقبله الناشئة.

الراب يعم في كافة أرجاء فضاء مسار التي لطالما أغرت شباب الأحياء الشعبية المجاورة ,فحين تغيب مظاهر الثروات و تحضر مجهودات مستمرة مع إمكانيات متواضعة لرسم مشهد ثقافي و اجتماعي لا تستطيع أن تجد نفسك إلا في فضاء مسار للفنون الاستثنائية.