الرئيسية سياسة بعد ان قررت التخلي عنه بشروط..تمسك النهضة الظاهري بالشاهد لم يكن سوى تكتيكا لتحسين شروط التفاوض حول الحكومة القادمة

بعد ان قررت التخلي عنه بشروط..تمسك النهضة الظاهري بالشاهد لم يكن سوى تكتيكا لتحسين شروط التفاوض حول الحكومة القادمة

0
0

علمت تونيفيزيون ان مجلس شورى حركة النهضة قرر خلال اجتماعه اليوم القبول بتغيير رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد، لكن مقابل عدة شروط اهمها الحافظ على تمثيل الحركة في الحكومة وعدم القبول بحكومة تكنوقراط ومشاركة الحركة في اختيار رئيس الحكومة المقبلة وشرط اخر شكلي ( مصادقة الاتحاد العام التونسي للشغل على ال63 النقطة في وثيقة قرطاج).

 

وحسب مصادرنا ايضا فان الخلاف داخل مجلس الشوري  كان بين شقين لكل منهم تخوفه، فالشق الاول عبر عن تخوفه من محاول عزل حركة النهضة وتحجيم دورها اذا تم تغير الحكومة وتشكيل حكومة جديدة  تحت عنوان حكومة تكنوقراط، في حين عبر الطرف الثاني عبر عن تخوفه من عزل حركة النهضة سياسيا اذا لم يتم التوقيع على اتفاقية قرطاج 2  وهو ما يعني سقوط التوافق، ليتقرر اثر ذلك  تفويض رئيس  الحركة راشد الغنوشي  بالتفاوض خلال اجتماع الغد بقرطاج حول هذه شروط مجلس شورى الحركة ، حيث ان النهضة ستقبل تغير رئيس الحكومة اذا تم قبول شروطها.

 

ما دار في كواليس مجلس شورى حركة النهضة اليوم يبين ان تمسك الحركة بوسف الشاهد في الآونة الاخيرة لم يكن بالتمسك المبدئي بقدر ما كان تمسكا تكتيكيا يهدف الى تحسين شروط التفاوض حول الحكومة القادمة .

 

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في سياسة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المزيد من القراءة

المباركي:الإتحاد معني بالانتخابات التشريعية و الرئاسية..مناش بش نقعدو نتفرجو

أكد اليوم الاربعاء،الأمين العام المساعد باتحاد الشغل بوعلي المباركي، أن الإتحاد معني بالان…