الرئيسية سياسة تونيفيزيون تكشف سبب تمسك اتحاد الشغل بإقالة يوسف الشاهد

تونيفيزيون تكشف سبب تمسك اتحاد الشغل بإقالة يوسف الشاهد

1
2

منذ تولي الشاهد لرئاسة الحكومة في اواخر صيف 2016 كانت العلاقة بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة في مجملها جيدة رغم بعض التجاذبات الاجتماعية والسياسية،  وقد ساند الاتحاد حتى ولو بطريقة ضمنية الحكومة في عديد الازمات مثل ازمة الكامور وازمة الحوض المنجمي والتحركات الاجتماعية الاخيرة في جانفي 2018 كما وفر الاتحاد العام التونسي للشغل نوع من الحماية السياسية للحكومة خاصة بعد الازمة التي تفجرت بين الشاهد ونداء تونس اثر ايقاف شفيق الجراية والحرب السياسية الباردة التي اندلعت بين الطرفين في تلك الفترة.

 

وعلى الرغم من تعثرات الحكومة الاقتصادية المتعددة في الآونة الاخيرة اعتمد الاتحاد سياسة النقد الناصح والمحذر ولم يطالب  ولو بالتلميح بإقالة رئيس الحكومة على الرغم من تصاعد دعوات بعض الاحزاب لتكوين حكومة كفاءات .

 

في المقابل سعى الشاهد من جانبه ايضا الى ارساء علاقة جيدة يحتمي بها من الضغط الذي يمارسه حزبي النداء والنهضة، وحاول ارضاء الاتحاد في عديد المناسبات حتى على حساب حزبه ومنظمة الاعراف.

 

ومن دون سابق انذار توترت العلاقة بين الاتحاد والحكومة الى درجة غير مسبوقة واصبح الاتحاد متمسك بشدة بتغيير رئيس الحكومة مهددا بالانسحاب من وثيقة قرطاج اذا واصل الشاهد.

 

واكد مصدر جدير بالثقة من الاتحاد العام التونسي للشغل ان قيادات الاتحاد تعتبر ان يوسف الشاهد تجاوز كل الخطوط الحمر عندما حاول استعمال القضاء  للضغط على الاتحاد وتوجيه رسائل تحذير لقياداته.

 

وقال محدثنا ان  الخلاف تفاقم بين الاتحاد والحكومة في الاشهر الاخيرة بسبب الاخفاقات المتتالية في الملفات الاقتصادية والاجتماعية،  حيث ان مسؤولية الاتحاد لم تعد تسمح له بمساندة الحكومة وهوي تسير في اتجاه يعتبره غير صحيح، الامر الذي دفع قيادات الاتحاد لإطلاق صيحات فزع ومطالبة الحكومة بتغيرات جذرية في السياسات وفي الاشخاص دون بالمطالبة بتغيير رئيس الحكومة.

 

واضاف محدثنا ان قيادات تفاجأت في تلك الفترة بتوجيه الدعوة للأمين العام المساعد للاتحاد بوعلي المباركي للمثول امام القضاء بصفة شاهد فيما يعرف بقضية الجوسسة وما رافق ذلك من حملة اعلامية ضد  الاتحاد .

 

وشدد محدثنا على ان قيادات الاتحاد علمت ان وزير العدل غازي الجريبي وبتعليمات من الحكومة هي التي حركت تلك الدعوى القضائية في محاول لتوجيه رسالة تخويف للاتحاد حسب تعبيره.

 

واشار محدثنا الى ان قيادات الاتحاد اجتمعت لعد مثول المباركي امام القضاء واعتبرت ان الشاهد تجاوز كل الخطوط الحمر ولم يعد من الممكن التعامل معه وقررت المضي قدما  في الدعوى لإقالته.

 

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب tunivisions
المزيد في سياسة

تعليق

  1. Mahdi BY

    27/05/2018 في 13:35

    Dans la vie politique, c’est donnant-donnant. Sinon ça craque!.

    الرد

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

المزيد من القراءة

يمينة الزغلامي تعلن عن اطلاق حملة لحماية المعينات المنزليات

أعلنت النائبة عن حركة النهضة يمينة الزغلامي ، اليوم الأحد 19 أوت 2018، عن إطلاقها لحملة تح…