الرئيسية سياسة انقسام في حزب نداء تونس حول مصير يوسف الشاهد

انقسام في حزب نداء تونس حول مصير يوسف الشاهد

0
0

تعيش حركة نداء تونس اثر الانتخابات البلدية على وقع انقسام حاد بين قياداتها حول مصير رئيس الحكومة يوسف الشاهد مما تسبب في تأجيل اجتماع الأحزاب والمنظمات الوطنية المعنية بوثيقة قرطاج، الذي كان من المقرر انعقاده يوم الجمعة الفارط.

وانقسمت قيادات الحزب الش شقين، شق يطالب بتغيير رئيس الحكومة يوسف الشاهد مبررا طلبه بان نتائج الانتخابات البلدية الاخيرة تعكس التململ الشعبي وعدم الرضاء على اداء الحكومة المنسوبة لنداء تونس ، وفي هذا الاطار صرح الناطق الرسمي باسم نداء تونس بان الحزب لم يعد متمسكا بالحكم وفي ذلك اشارة الى ضمنية لعدم تمسك الحزب برئيس الحكومة يوسف الشاهد . في حين يعتبر شق اخر ان تغير الشاهد في هذا التوقيط سيربك المسار وسيعمق الازمة الاقتصادية لان ذلك سيعطي اشارة الى المستثمريين والمؤسسات الدولية بان تونس بلد ليس مستقرا سيسا ويتم تغيير الحكومات فيه باستمرار.

وفي هذا الاطار حذرت النائبة عن حزب نداء تونس وفاء مخلوف ، من مغبة أي تغيير ولو كان طفيفا قد يمس بحكومة الوحدة الوطنية أو برئيسها في الفترة الحالية التي تمر بها البلاد، مشيرة إلى “تبعات ذلك على المستوى الوطني والدولي وعلى صورة البلاد التي يتم فيها إسقاط الحكومات وتغييرها بشكل متواصل”.

وقالت مخلوف، إنّ “هناك أطرافاً تتلاعب بالبلاد في محاولة للتموقع السياسي وتحصيل مآرب خاصة وشخصية. وانخرطت في سياق المزايدات السياسية دون مراعاة المصلحة الوطنية والوضع الاقتصادي والاجتماعي المتأزم”.

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب معز حريزي
المزيد في سياسة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المزيد من القراءة

الرياحي يهدد بالكشف عن أرصدة و ممتلكات الشاهد في الخارج

اعتبر الأمين العام لحزب نداء تونس سليم الرياحي، في تدوينة له “أنه لا داعي أبدا لهذه …