partage

تونيفيزيون تنشر حق الرد للشركة التونسية للبنك (STB) على مقال قمنا بنشره ..وتعقب

2017/12/05 23:12

تعقيب تونيفيزيون

أولا يسرنا تفاعل الادارة العامة للشركة التونسية للبنك مع موقع «تونيفيزيون»، ثنيا وبالنسبة لتوضيحكم بان المبلغ المالي الذي ظختهم الدولة في اطار راسملة البنك هو 555.800 مليون دينار وليس ب776.875 مليون دينار كما نشرنا، نحيطكم علما بان الرقم الذي ذكرناه مصدره تقرير حكومي...

 

ثالثا   قلتم في الرد انكم قمت بنشر التقرير  المالي وكامل  البيانات، في حين اننا دخلنا الى موقعكم الرسمي  وكشفنا بالدليل ان اخر تقرير سنوي  تم نشره على الموقع يعود الى سنة 2015 في حين انكم وكبنك عمومي مطالبين بنشر التقرير المالي على موقعكم الرسمي ليطلع عليه عموم الناس، في نفس السياق قمنا بالبحث والتحري وتأكد لنا التخلف عن نشر المعطيات الخاصة بعديد المؤسسات الاخرى التابعة للبنك .

 

رابعا  قلتم اننا لم نتصل بالمؤسسة للحصول على معلومات قبل نشر المقال وهذا مجانب للصحة، حيث   حاولنا عديد المرات  الاتصال  بادرة العلاقات مع الاعلام والعلاقات الخارجية للحصول على المعلومات الدقيقة وبعض المعلومات والمعطيات قبل نشر المقال، غير اننا اكتشفنا غياب شبه تام  لهذه الادارة  وكانت الردود  من قبيل (عدم رفع سماعة الهاتف او" سي فلان غير موجود او تو نعاودو نتصلو بيكم )وهذا  عدم جدية في التعامل مع المؤسسات الاعلامية .

 

بالنسبة لردكم بخصوص الوضعية  المالية ،  نحن  وفي اطار تحقيقنا على علم بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها الادارة الحالية للبنك للنهوض بالمؤسسة واعادة بريقها  السابق، لكن الارقام التي تم تقديمها واذا وضعناها في سياقها من حيث الإمكانيات البشرية الكبيرة المتوافرة للمؤسسة  وعدد الفروع والامكانيات المادية والترفيع في راس المال ، فهي ارقام عادية  وليست في حجم المنتظر  وهذا كما صرح به عدد من المسؤولين في الدولة في الآونة الاخيرة     .

 

وفي الختام نريد ان نشدد ان عملنا الصحفي ليس استهداف لمؤسسة الل" STB" العريقة  بقدر ماهو انارة للراي العام ولفت للانتباه لتصحيح الوضع وتجاوز النقائص، ونشدد على ان قسم الاقتصاد في تونيفيزيون  سيواصل نشر  مقالات اخرى تنير الراي العام حول اخبار المؤسسة  وتطور ارقامها  ونجعتها (La performance( .

 

مع الشكر والسلام

القسم الاقتصادي في موقع تونيفيزيون