الرئيسية مجتمع بعد 20 سنة من الغربة..عاد للاستثمار في تونس فتحول حلمه إلى “كابوس” !

بعد 20 سنة من الغربة..عاد للاستثمار في تونس فتحول حلمه إلى “كابوس” !

0
0

أغلب التونسيين المقيمين خارج تراب الوطن يحلمون بالعودة نهائيا الى تونس للعيش بين أهلهم و أصدقائهم و لما لا الاستثمار علهم يساعدون في النهوض باقتصاد بلادهم و التخفيف من عدد العاطلين عن العمل،و من بين هؤلاء مصطفى نصرة و هو صاحب مطعم في دبي يحظى بشعبية كبيرة لدى الجالية التونسية بالخليج العربي.

و رغم أن أصدقاءه و أقاربه نصحوه بعدم العودة الا أنه أصر على رأيه و عاد الى تونس سنة 2017 للاستقرار نهائيا و الاستثمار بعد 20 سنة من الغربة.

مصطفى البالغ من العمر 43 عاما ، قرر افتتاح مقهى بجهة المنزه السابع و قبل الانطلاق في مشروعه حرص على التحقق من صحة المواصفات التنظيمية خاصة و أن قيمة الأشغال التي تقدر بـ 400 ألف دينار.

و بعد الانتهاء من الأشغال، افتتاح مصطفى المقهى الذي لقي اقبالا كبيرا من قبل سكان الحي.

و لكن بعد 3 أسابيع من العمل أبلغه رئيس بلدية أريانة رفضه الموافقة على قاعة شاي و مطعم في هذا الحي، و ذلك اثر تقدم احدى الجمعيات المحلية بشكاوي للمطالبة باغلاق المقهى الذي قالت بأنه أزعج السكان.

و يواجه هذا المستثمر الشاب تهمة فتح مشروع تجاري في منطقة غير تجارية على الرغم من أن عقد الإيجار ذو صبغة تجارية و الشارع الذي توجد فيه المقهى به العديد من المتاجر.

و رغم من هذه العراقيل مصطفى لم ييأس و مازال بمؤسسات الدولة و علوية القانون ، و بدأ في جمع توقيعات الدعم من قبل زبائنه و الجيران ، حتى ينقذ مشروعه و الخسارة التي ستلحق به في حال أغلقت المقهى التي تشغل 14 عاملا.